.
.
.
.
إيلون ماسك

بمكالمة قد تكون الأخيرة.. ماسك ينتقد "أبل" لهذه الأسباب!

ماسك: مادة الكوبالت تمثل 2% من مدخلات الإنتاج لدينا مقابل 100% في أبل

نشر في: آخر تحديث:

عرّض الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إيلون ماسك، بجارته في وادي السيليكون، شركة أبل مرتين خلال مكالمة جماعية لمناقشة أرباح تسلا يوم الاثنين.

وعلى الرغم من أن الشركات لا تتنافس بشكل مباشر اليوم، إلا أن أبل تسعى لبناء سيارتها الكهربائية الخاصة ذاتية القيادة تحت اسم مشروع يحمل اسم Titan، وقد اجتذبت عدداً من المهندسين والمديرين التنفيذيين من تسلا.

كما يُشاع أن مشروع Titan يديره دوغ فيلد، الذي عاد إلى أبل في 2018 بعد 5 سنوات قضاها في تسلا.

وعندما سُئل ماسك عن سلسلة التوريد في تسلا، قال إن هناك تصوراً خاطئاً بأن تسلا تستخدم الكثير من الكوبالت، وهي مادة أساسية في إنتاج خلايا أيونات الليثيوم المستخدمة في كل من الهواتف الذكية والسيارات الكهربائية، وفقاً لما ذكرته شبكة "CNBC"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وقال ماسك: "أعتقد أن شركة أبل تستخدم الكوبالت بنسبة 100% تقريباً في بطارياتها وهواتفها المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، لكن تسلا لا تستخدم أي كوبالت في عبوات الحديد والفوسفات، ولا تستخدم أي مادة تقريباً في الكيماويات القائمة على النيكل". وأضاف "على أساس المتوسط المرجح، قد نستخدم 2% كوبالت مقارنة بنحو 100% في أبل، على أي حال، هذا ليس عاملا".

يأتي ذلك، فيما تم ربط بعض الكوبالت المستخرج في أماكن مثل جمهورية الكونغو الديمقراطية بانتهاكات حقوق الإنسان مثل عمالة الأطفال.

وفي عام 2019، تمت الإشارة إلى شركة أبل، وتسلا وشركات التكنولوجيا الكبرى الأخرى، كمتهمين في دعوى قضائية تتعلق بحقوق الإنسان، وفقاً لصحيفة "الغارديان" البريطانية.

وفي تقرير معادن الصراع نُشر في وقت سابق من هذا العام، قالت شركة أبل إنها تنشر قائمة بجميع معادن الصراع ومصاهر ومصافي الكوبالت، وشارك جميع موردي الكوبالت التابعين لشركة أبل في عمليات التدقيق في عام 2020.

في وقت لاحق من المكالمة، أحدث ماسك صدعاً بشأن ما يسمى بـ "الحديقة المسوّرة" من أبل، والتي سميت لأن أبل تتحكم بشكل صارم في البرامج التي يمكن تثبيتها على هواتف أيفون من خلال متجر التطبيقات الخاص بها. حيث يواجه متجر تطبيقات أبل تدقيقاً من المشرعين والشركات الأخرى، بما في ذلك في إدارة مكافحة الاحتكار التي أجريت في وقت سابق من هذا العام بعد أن رفعت شركة Epic Games دعوى عليها بشأن رسوم وسياسات متجر التطبيقات.

وقال ماسك رداً على سؤال حول السماح للمنافسين باستخدام شبكة الشحن الخاصة به: "أعتقد أننا نريد التأكيد على أن هدفنا هو دعم ظهور الطاقة المستدامة". وأضاف "لا يتعلق الأمر بإنشاء حديقة مسوّرة واستخدام ذلك لضرب منافسينا الذي تستخدمه بعض الشركات".

ثم تظاهر ماسك بسعال وقال: "أبل".

وأثناء المكالمة، قال ماسك إنه لن يظهر على الأرجح في مكالمات أرباح تسلا المستقبلية ما لم يكن لديه "شيء مهم" يحتاج إلى قوله.