.
.
.
.
النفط

كيف تتحرك أسواق النفط بعد اتفاق أوبك+؟

منار للطاقة: التوقعات لأسواق النفط على المدى القصير إيجابية جداً

نشر في: آخر تحديث:

قال العضو المنتدب في منار للطاقة، جعفر الطائي، إن التوقعات لأسواق النفط على المدى القصير إيجابية جدا، وذلك بفضل اتفاقية أوبك+ الأخيرة التي أكدت أن التنسيق موجود بين البلدان المنتجة للحفاظ على استقرار الأسواق.

وأضاف الطائي في مقابلة مع العربية: "قرار أوبك+ الأخير يعكس أن أوبك ستنضج كمؤسسة ولديها أهمية كبيرة فيما يتعلق برقابة السوق أو ضبط الأسعار".

وأفاد الطائي بأنه في نفس الوقت هناك عدم وضوح فيما يتعلق بالصورة بشكل عام بخصوص العرض والطلب، وسط مخاوف تطور جائحة كوفيد-19 والسلالات الجديدة، وهو ما قد يعطل الاستهلاك في الاقتصادات الكبرى.

وقال العضو المنتدب: "الصورة إيجابية على المدى القصير ولكن هناك حالة من عدم اليقين بشأن أساسيات العرض والطلب على المدى البعيد".

ومؤخرا، قامت بعض صناديق التحوط بعمليات بيع قوية الأسبوع الماضي مما يحرك السوق، هذا يعكس قلقا كبيرا فيما يتعلق بالاستثمارات.

وذكر الطائي أن هذا يعكس أيضا قلقا كبيرا من قبل الصناديق ويدل أن هناك خوفا من الاستثمار النفطي، ولكن يمكن استيعاب ذلك عبر النظر إلى أن هناك أزمة في المعروض قد تحدث.

تابع: "إذ حدث عدم استقرار بالأسعار كثير من المنتجين بالولايات المتحدة قد يغلقون العمليات بشكل مؤكد وهذا يحصر الإمدادات داخل الدول منخفضة الكلفة بالنسبة لبرميل النفط".

وأشار إلى أنه على المدى الطويل هناك حالة من عدم الوضوح وتواجه أوبك تحديات كبيرة تتضمن الموازنة بين العرض والطلب والتعامل بسياسة ناضجة تحافظ على استقرار الأسعار في عام 2022.