.
.
.
.
تسلا

لهذا السبب.. تراجع سهم تسلا بعد تقرير الأرباح القوي

المحللين يرفعون تقديراتهم لأرباح العام إلى 4.48 دولار للسهم

نشر في: آخر تحديث:

اتجهت أسهم تسلا إلى الانخفاض بعد أن أعلنت الشركة عن نتائجها في الربع الثاني، على الرغم من تسجيل إيرادات بلغت 11.96 مليار دولار وأرباح قدرها 1.02 دولار للسهم، متجاوزةً تقديرات المحللين في كل من الأرباح والإيرادات.

وذكرت تسلا أن هامش ربح إجمالي السيارات لديها كان 28.4%، وهو ما كان أعلى من إجماع المحللين. فيما أشارت الشركة إلى أنها واجهت بعض المشكلات بسبب النقص العالمي في بعض المكونات، لكنها حافظت على هدفها متعدد السنوات لتحقيق معدل نمو سنوي بنسبة 50% في عمليات التسليم.

وعلى الرغم من أن تقرير نتائج الأعمال بدا قوياً، لكن سهم تسلا تعرض لضغط بيعي بجانب أسهم شركات السيارات الكهربائية الأخرى بسبب مخاوف بشأن زيادة الضغط التنظيمي في الصين، وفقاً لما ذكره موقع "ياهوو فاينانس"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وأظهرت الصين مؤخراً أنها مستعدة لتطبيق قيود صارمة على الشركات الناجحة في مجال التعليم إذا اعتقدت أن أعمالها لا تتماشى تماماً مع أهداف الدولة، ويخشى المستثمرون من استمرار القمع التنظيمي في الصناعات الأخرى.

ما التالي بالنسبة لأسهم شركة تسلا؟

واجهت تسلا تبعات الحظ السيئ هذه المرة حيث تم إصدار تقريرها ربع السنوي القوي في وقت كان فيه السوق قلقاً بشأن الإجراءات التنظيمية في الصين، فيما ستظل أسهم تسلا حساسة للأخبار الواردة من الصين لأنها سوق مهم للغاية ولدى الشركة مصنع في شنغهاي.

وتراجعت تقديرات محللين وول ستريت لأرباح تسلا قليلاً في الأسابيع الأخيرة. في الوقت الحالي، يتوقع المحللون أن تسجل تسلا ربحاً قدره 4.48 دولاراً للسهم الواحد في عام 2021 و6.18 دولاراً للسهم الواحد في عام 2022، لذلك يتم تداول السهم عند مضاعف ربحية 104 مرة. ومن المرجح أن ترتفع تقديرات المحللين بعد صدور التقرير القوي، لكن تسلا ستظل شركة باهظة الثمن على أساس مضاعف الربحية.