.
.
.
.
الجنيه المصري

كيف كبحت مكاسب الجنيه صعود أسعار الذهب في مصر؟

استقر سعر صرف الدولار بين مستوى 15.60 و15.65 جنيه في مصر

نشر في: آخر تحديث:

على الرغم من الارتفاع القياسي في أسعار الذهب عالمياً، إلا أن أسعار الذهب استقرت في السوق المصرية خلال التداولات الأخيرة، بدعم من استقرار سوق الصرف واستمرار مكاسب الجنيه المصري مقابل الدولار الأميركي.

لكن مع استمرار صعود المعدن النفيس عالمياً، من المتوقع أن يكسر غرام الذهب عيار 21 وهو الأكثر مبيعاً في مصر، مستوى 800 جنيه في أول صعود يسجله الذهب عالمياً.

في الوقت الحالي، سجل سعر غرام الذهب عيار 18 مستوى 683 جنيها، فيما بلغ سعر غرام الذهب عيار 21 نحو 797 جنيها. وسجل سعر الغرام عيار 24 نحو 911 جنيها، فيما بلغ سعر الجنيه الذهب نحو 6376 جنيها.

في سوق الصرف، استقرت أسعار الدولار الأميركي أمام الجنيه المصري، حيث بلغ سعر صرف الدولار في البنك الأهلي المصرى وبنك مصر مستوى 15.63 جنيه للشراء، و 15.73 جنيه للبيع.

وخلقت حالة الاستقرار التي تشهدتها سوق الصرف في مصر، استقراراً في سوق الذهب خلال الفترة الأخيرة، متجاهلة المكاسب القوية التي سجلها المعدن النفيس عالمياً بعدما ارتفع سعر الأونصة من مستوى 1760 دولاراً في تعاملات شهر أبريل الماضي إلى مستوى 1828 دولاراً في الوقت الحالي.

في المقابل، وفيما يستقر سعر صرف الدولار بين مستوى 15.60 و 15.65 جنيه في مصر، فقد سجل تراجعاً كبيراً من المستوى الذي سجله عام 2017 بعد صدور قرار تعويم الجنيه المصري وتحرير سوق الصرف بشكل كامل في بداية نوفمبر من عام 2016، حيث بلغ سعر صرف الدولار في منتصف عام 2017 مستوى 19.60 جنيه.

عالمياً، شهدت أسعار الذهب ارتفاعاً طفيفاً بنسبة 0.65% لتتخطى أونصة الذهب مستوى 1820 دولاراً في تعاملات اليوم الجمعة، وهو ما يعود إلى عدة أسباب أهمها ما أعلنه مجلس الفيدرالي الأميركي عن عدم نيته رفع أسعار الفائدة في الوقت الحالي، وهو ما دعم مكاسب الذهب في التداولات الفورية.