.
.
.
.
الأسواق العالمية

أوبر تتجاوز توقعات المستثمرين وتحقق أرباحاً فصلية للمرة الأولى

بلغت ربحية السهم 58 سنتاً مقابل خسارة متوقعة قدرها 51 سنتاً

نشر في: آخر تحديث:

تفوقت شركة أوبر تكنولوجيز Uber Technologies على تقديرات المحللين فيما يتعلق بالإيرادات والأرباح الفصلية، إلا أن أسهمها تراجعت أكثر من 4% في فترة التداول بعد الإغلاق أمس.

وبلغت ربحية السهم 58 سنتاً مقابل خسارة متوقعة قدرها 51 سنتاً، وفقاً لإجماع المحللين في استطلاع أجرته ريفينتيف Refinitiv. كما بلغت الإيرادات 3.93 مليار دولار مقابل 3.75 مليار دولار المتوقعة.

وكشفت أوبر عن صافي ربح قدره 1.1 مليار دولار خلال الربع الثاني. ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى المكاسب غير المحققة البالغة 1.4 مليار دولار في ديدي غلوبال و471 مليون دولار في أورورا. إلا أن أسهم ديدي تراجعت بنحو 37% خلال الشهر الماضي، أي بعد فترة نتائج الأعمال، كما لا تزال الخسائر التشغيلية لأوبر عند 1.19 مليار دولار.

وبلغت خسائرها المعدلة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 509 مليون دولار، بانخفاض 150 مليون دولار عن الربع السابق ولكن بتحسن قدره 328 مليون دولار عن العام الماضي، وفقاً لما ذكرته شبكة "CNBC"، واطلعت عليه "العربية.نت".

من جانبه، قال المدير المالي نيلسون تشاي في رسالة إلى المستثمرين: "بينما نحرز تقدماً نحو هذا الإنجاز المهم، نتوقع أن تتحسن الأرباح المعدلة قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك وإطفاء الدين في الربع الثالث إلى أقل من 100 مليون دولار بالإضافة إلى إجمالي الحجوزات المسجلة بين 22 و24 مليار دولار".

وحتى الآن، عزز قطاع توصيل الطعام أوبر إيتس نتائج الأعمال، فبعد توقف الناس عن السفر، لجأوا إلى توصيل الطعام والبضائع. وأضافت أوبر أن أعمال التوصيل الخاصة بها ظلت قوية حتى مع تخفيف قيود كوفيد حول العالم.

أداء أكبر قطاعات الأعمال في Uber بالربع الثاني

التنقل (إجمالي الحجوزات): 8.6 مليار دولار، بزيادة نسبتها 184% عن العام الماضي

التسليم (إجمالي الحجوزات): 12.9 مليار دولار، بزيادة 85% عن العام الماضي

واستمرت عائدات التسليم في التفوق على أعمالها الأساسية في مجال خدمات نقل الركاب عند 1.96 مليار دولار، مقارنة بـ 1.62 مليار دولار.

وعانت الشركة من اختلالات العرض والطلب بسبب الوباء، مما أدى إلى ارتفاع الأسعار وزيادة أوقات الانتظار. حيث قال الرئيس التنفيذي دارا خسروشاهي في مكالمة الشركة مع المستثمرين أن الأسعار وأوقات الانتظار لا تلبي أهداف الشركة.

وأضاف خسروشاهي في بيان: "في الربع الثاني، استثمرنا في التعافي من خلال الاستثمار في السائقين وحققنا تقدماً قوياً، مع زيادة عدد السائقين النشطين شهرياً وشركات التوصيل في الولايات المتحدة بنحو 420 ألفاً من فبراير إلى يوليو".

ولم تقدم الشركة عدداً محدداً من السائقين، لكن خسروشاهي قال إنه متفائل بمعدلات النمو بعد أن قامت الشركة باستثمارات ضخمة لإعادة الناس. حيث أضافت الشركة 30% زيادة من السائقين في الولايات المتحدة من يونيو إلى يوليو.

وأبلغت أوبر عن 1.51 مليار رحلة على المنصة، بزيادة 4% عن الربع الأول و105% عن الربع العام الماضي. فيما قالت أوبر إن سائقيها وشركات التوصيل ربحوا ما مجموعه 7.9 مليار دولار خلال الربع.