.
.
.
.
شركات

سياسات حكومية تضاعف أرباح كريدي أجريكول الفصلية

انخفاض المخصصات يحرر جزءا كبيار من الأرباح رغم نمو الإيرادات المحدود

نشر في: آخر تحديث:

تضاعفت أرباح البنك الفرنسي كريدي أجريكول في الربع الثاني، على خلفية انخفاض الرسوم المرتبطة بوباء كوفيد-19 مقابل القروض المعدومة حيث استفادت البنوك من تحسن البيئة الاقتصادية التي تقودها الحكومة.

وعلى الرغم من أن الأزمة الصحية تلوح في الأفق على الاقتصاد، فإن الدعم الحكومي غير المسبوق في جميع أنحاء أوروبا، من مخططات إجازة العمال إلى مساعدة الشركات، ساعد المقترضين على الاستمرار في السداد، مما سمح للبنوك بحماية الأرباح وخفض المخصصات.

وقال ثاني أكبر بنك فرنسي مدرج في البورصة، إن صافي دخله ارتفع إلى 1.97 مليار يورو (2.33 مليار دولار) في الربع الثاني من 954 مليون يورو قبل عام، وفقاً لما ذكرته شبكة "CNBC"، واطلعت عليه "العربية.نت".

مثل المنافسين، بما في ذلك BBVA الإسباني وBNP Paribas اللذان خفضا المخصصات، قال المصرف إن تكلفة المخاطرة - التي تعكس المخصصات مقابل خسارة القروض - انخفضت بنسبة 66.8%، بينما ارتفعت الإيرادات بنسبة 18.8%.

وقال الرئيس التنفيذي لبنك كريدي أجريكول، فيليب براساك للصحفيين إنه واثق من أن النصف الثاني من العام لن يحتاج إلى مزيد من المخصصات لكنه رفض تقديم توقعات حول الأداء.