.
.
.
.
كرة قدم

كيف يؤثر رحيل ميسي على نادي برشلونة مالياً؟

1.4 مليار دولار حجم ديون على برشلونة

نشر في: آخر تحديث:

اضطر لاعب كرة القدم ليونيل ميسي إلى ترك نادي برشلونة الذي احتضنه لأكثر من 20 عاماً، حتى بعد موافقته التخلي عن 50% من راتبه للموسم القادم.

وقال رئيس نادي برشلونة، خوان لابورتا "لدينا مؤسسة عمرها ما يقرب من 122 عاما وهي فوق الجميع، حتى أفضل لاعب في العالم"

جاءت تصريحات رئيس النادي بعد الإعلان عن تخلي النادي عن لاعبه، ليونيل ميسي صاحب الألقاب العالمية والذي كسب معه النادي بطولات عدة.

وكان ميسي قبل سابقاً بتخفيض راتبه البالغ 83 مليون دولار، بـ50% عند تجديد العقد للسنة القادمة، ولكن النادي طالب بتخفيض 30% أخرى، وهو ما رفضه ميسي.

وكان يعني العقد الجديد أن النادي سيدفع أجوراً بنسبة 110% من عائداته بدون ليونيل ميسي، سيكون نسبة رواتب اللاعبين إلى العوائد 95%.

وبحسب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، تاريخيا نسبة الأجور إلى الإيرادات- يجب أن تكون 70% كحد أعلى للأندية.

وفي العقد الماضي، بلغت أجور لاعبي كرة القدم في البطولات الخمس الكبرى، نحو 6.6 مليار دولار وفقا لتقديرات "ديلويت"، وفي الموسم الماضي ارتفع هذا الرقم بـ200% ليبلغ 20 مليار دولار.

وكانت عوائد نوادي الكرة تراجعت بـ11% بالمتوسط على إثر جائحة كورونا، وحقق أفضل 20 ناديا في أوروبا إيرادات بلغت 9.6 مليار دولار في موسم 2019/2020، وفقا لديلويت.

وكان هذا الرقم يبلغ 11 مليار دولار في 2018/2019، قبل "كوفيد-19" الذي كلف تلك الأندية العشرين أكثر من ملياري دولار من الإيرادات الفائتة حتى الآن.

وقال لابورتا، إن خسائر برشلونة لهذا الموسم بلغت نصف مليون دولار، أكثر من ضعف التوقعات، هذا إضافةً إلى تراكم ديون كبيرة بسبب تكلفة شراء اللاعبين وبناء أو تحسين الملاعب، بلغت إجمالي ديون نادي برشلونة نحو 1.4 مليار دولار، يحتاج النادي إلى سداد نصفها على المدى القصير.

وكانت الرابطة الإسبانية "لا ليغا"، قد أعلنت في وقت سابق من هذا الأسبوع عن بيع 10% من أعمالها لمدة 50 عاما لشركة الأسهم الخاصة الأميركية CVC مقابل ضخ 3.2 مليار دولار على الفور.