.
.
.
.
أرامكو

لهذا السبب.. لن تلجأ أرامكو السعودية إلى أسواق الدين هذا العام

أرامكو تحقق أعلى أرباح فصلية منذ إدراجها

نشر في: آخر تحديث:

قال نائب أول رئيس إدارة البحوث في المجموعة المالية هيرمس، أحمد حازم ماهر، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الأحد، إن زيادة التدفقات النقدية للشركة أرامكو السعودية بأعلى من نسبة التوزيعات النقدية، كان مفاجأة في الربع الثاني، وينعكس بالإيجاب على نمو أرامكو.

وأضاف أحمد حازم ماهر، أنه مع زيادة الطلب على النفط، فإنه سوف ينعكس بالإيجاب على التدفقات النقدية والأرباح في النصف الثاني من السنة، وينعكس على انخفاض نسبة الديون في الشركة تدريجياً.

قال نائب أول رئيس إدارة البحوث في المجموعة المالية هيرمس، إن سهم أرامكو السعودية سهم دفاعي أكثر من شركات النفط العالمية الكبرى، نظراً لأن تكلفة إنتاج النفط في السعودية أقل بكثير من باقي الشركات.

وأوضح أحمد حازم ماهر، أن أرامكو لديها حيز كبير للتحرك في التدفقات الرأسمالية سواء بالخفض أو الزيادة، ومع زيادة الطلب على النفط فإن ذلك يتطلب زيادة استثمارات أرامكو لرفع معدل الإنتاج.

وذكر أن أرامكو السعودية حافظت على توزيعات أرباح مستقرة، لا سيما مع هبوط أسعار النفط وانخفاض الأرباح والإيرادات، وبقيت أرامكو ملتزمة بالتوزيعات المعلنة عند الطرح وهي 75 مليار دولار سنوياً.

وأوضح أحمد حازم ماهر، أن نسبة الديون في أرامكو تراجعت، والشركة لديها تدفقات نقدية جيدة منها صفقة البنية التحتية مؤخراً بتدفقات نقدية تتجاوز 12 مليار دولار، مع وجود عمليات يجري تنفيذها لزيادة التدفقات النقدية، ولا فإنها لن تدخل أسواق الدين العالمية خلال العام الجاري.

أعلنت شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو السعودية)، اليوم الأحد، عن النتائج المالية الأولية للربع الثاني من العام الجاري، محققة نموا في صافي الربح بنسبة 287.8%، لتسجل أعلى أرباح فصلية منذ إدراجها في سوق الأسهم السعودية.

وقالت الشركة في بيان لتداول السعودية، إن صافي الربح بلغ 95.47 مليار ريال، مقابل 24.62 مليار ريال أرباحا خلال نفس الفترة من العام الماضي.