.
.
.
.
سعر الذهب

أسعار الذهب في مصر تتأثر بموجة خسائر عالمية.. وهذا ما وصلت إليه

غرام الذهب عيار 21 انخفض إلى 760 جنيه

نشر في: آخر تحديث:

بعد الخسائر التي سجلها الذهب عالمياً والتي انعكست بشكل مباشر على السوق المصري، زاد الإقبال على شراء المعدن النفيس خلال اليومين الماضيين، وسط توقعات باستمرار ارتفاع الطلب تزامناً مع موجة الخسائر التي تطارد المعدن النفيس عالمياً.

في حديثه لـ "العربية.نت"، قال عضو شعبة الذهب في مصر، خضر إسماعيل، إن الطلب على الذهب ارتفع بنسب كبيرة خلال اليومين الماضيين، حيث تسببت موجة الخسائر التي يواجها الذهب في البورصات العالمية في أن تتراجع الأسعار من مستويات كانت تقترب من 800 جنيه لغرام الذهب عيار 21 وهو الأكثر مبيعاً في مصر، إلى حدود الـ 760 جنيهاً للغرام في الوقت الحالي.

وأوضح أن الحركة زادت على الطلب والشراء مقابل توقف المتعاملين عن البيع خلال الجلسات الماضية، خاصة وأن شريحة كبيرة من أصحاب الفوائض المالية انصرفوا عن حيازة الدولار الذي لا يشهد أي تحرك ومتوقف عند مستويات أقل من 15.65 جنيهاً منذ فترة كبيرة، وهو ما دفع إلى اتجاه شريحة كبيرة من المصريين إلى حيازة الذهب.

في تعاملات اليوم، سجل سعر غرام الذهب عيار 18 نحو 652 جنيهاً، فيما نزل سعر الغرام عيار 21 نحو 761 جنيهاً، بينما سجل سعر غرام 24 نحو 870 جنيهاً. وسجل سعر الجنيه الذهب مصر نحو 6112 جنيه. فيما بلغ سعر أوقية الذهب عيار 24 نحو 27096 جنيها. بينما سجل سعر كيلو الذهب عيار 24 حوالي 874 ألف جنيه.

وخلال الأيام الماضية، شهدت أسعار الذهب موجة من الهبوط في مصر، حيث فقد الغرام عيار 21 جنيهاً ما يقرب من 40 جنيهاً بعدما نزل من مستوى 798 جنيهاً إلى نحو 761 جنيهاً في الوقت الحالي.

عالمياً، ارتفعت أسعار الذهب في تعاملات اليوم الثلاثاء، عقب مبيعات كثيفة في الجلستين السابقتين، كما ارتفعت أسعار النفط ما يزيد عن 1%. وحفز الطلب على المعدن الأصفر الذي يُعد ملاذا آمنا توقف مكاسب الدولار إلا أن مخاوف رفع أسعار الفائدة أبكر مما هو متوقع كبح صعوده.

وزاد الذهب في السوق الفورية بنسبة 0.4% إلى 1734.58 دولار للأونصة. وارتفع الذهب في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة بنسبة 0.6% إلى مستوى 1736 دولارا.

ونزل سعر الذهب بأكثر من 4% خلال الجلستين الأخيرتين بعد أن فاقت بيانات الوظائف الأميركية التوقعات معززة التكهنات بتقليص مبكر لإجراءات مجلس الاحتياطي الاتحادي لدعم الاقتصاد. وفي الوقت الحالي، يتجه اهتمام المستثمرين لبيانات تضخم أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة الأميركية التي من المقرر أن تصدر غدا الأربعاء.