.
.
.
.
اقتصاد السعودية

لهذه الأسباب يتزايد الإقبال على إصدارات الصكوك

تصدّرت السعودية إجمالي إصدارات سوق السندات والصكوك الخليجية في النصف الأول

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لتطوير الأعمال في شركة البلاد المالية، هيثم سليمان السحيمي، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الأربعاء، إن الإقبال القوي على إصدارات الصكوك بالفترة الأخيرة، يأتي بعد تأثر الاقتصادات بجائحة كورونا، ومع التعافي حالياً تسعى الكثير من الشركات إلى الاستفادة من أسعار الفائدة المتدنية، وكذلك التوسع في النشاطات التشغيلية والتمويلية بالتوازي مع التفاؤل تجاه الاقتصاد السعودي مستقبلاً ضمن رؤية المملكة 2030 والتعافي الملحوظ بالفترة الأخيرة.

وتوقع هيثم السحيمي، استمرار زخم الطلبات على الصكوك، لافتاً إلى وجود طلبات كثيرة لإصدارات صكوك في قطاعات البنية التحتية والطاقة والبنوك، وهو ما يشير إلى وجود طلبات متزايدة يتوقع استمرارها في الربع الأخير من 2021 و2022.

وأوضح أن تفضيل الصكوك عن السندات يعود إلى الوجود جغرافياً في عالم إسلامي استثماري، يفضل الكثير من مستثمريه الصكوك عن السندات، لا سيما أن التكاليف متشابهة بين الاثنين، لكن الاختلاف يكون في الهيكلة.

تصدّرت السعودية إجمالي إصدارات سوق السندات والصكوك الخليجية في النصف الأول من السنة بقيمةٍ إجماليةٍ لامست 32 مليار دولار تشكّل 38% من إجمالي قيمة الإصدارات.

تليها الإمارات بنسبة 34% ثم سلطنة عُمان في المركز الثالث بنسبة 10%.

شركة البلاد المالية وهي الذراع الاستثماري لبنك البلاد، شاركت بترتيب إصدارات صكوك لشركات سعودية بقيمة إجمالية تفوق الـ 28 مليار ريال خلال النصف الأول ما يعادل 7.2 مليار دولار، منها إصدار شركة أرامكو السعودية، وبنك البلاد، وشركة روابي القابضة، وشركة المراكز العربية.