.
.
.
.
سوق أبوظبي

رئيس "أمانات" للعربية: نتطلع لتخارجات تناسب أهداف الشركة

الشركة تشهد نموا بمحفظتها الاستثمارية بقطاعي الرعاية الصحية والتعليم

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لشركة أمانات القابضة محمد حماده، إن الفترة الماضية تبنى مجلس الإدارة إعادة بناء الثقة مع المساهمين، وتعهد بالتخارج من حصص الأقلية غير الفاعلة، مضيفا "إذ كانت المجموعة لا تستطيع زيادة حصتها بشركة لتصل للأغلبية سنقوم بتخارج استراتيجي منها مثل ما حدث مع شركة تعليم في أبريل 2021".

وأضاف حماده في مقابلة مع "العربية"، بأنه متى وجد أمر مماثل لصفقة التخارج من "تعليم" ووجود حصص أقلية غير فعالة فسيتم التخارج، لكن في نفس الوقت "المجموعة غير مستعجلة على تخارجات إلا إذ كان الصفقة تناسبنا وتتماشي مع أهدافنا".

وأوضح أن الشركة تشهد نموا بمحفظتها الاستثمارية بقطاعي الرعاية الصحية والتعليم خلال النصف الأول من 2021.

وذكر أن محفظة الرعاية الصحية شهدت خسارة 38 مليون درهم بالربع الثاني من العام الماضي، فيما سجلت 20 مليون درهم أرباحا خلال نفس الفترة من العام الحالي.

وأشار إلى أن محفظة التعليم ارتفعت إلى 203 ملايين درهم خلال الربع الثاني من العام الحالي، قياسا على 65 مليون درهم بالفترة المماثلة من العام الماضي.

وأوضح الرئيس التنفيذي أن تحول النتائج يعكس التحسن بالشركات التابعة، والتعافي من بقطاع الرعاية الصحية بعد المعاناة خلال الفترة الماضية، وأصبحت المجموعة تقدم الخدمات الكاملة بكل مستشفياتها.

ولفت حماده إلى زيادة أعداد الطلاب بالجامعات المملوكة للمجموعة، كما افتتحت جامعة أبوظبي حرما جامعيا في العين وهذا ينتج عنه زيادة في عدد الطلاب.

وتابع: "علمنا على وضع استراتيجية بعيدة المدى للحفاظ على الموظفين وجودة الخدمة المقدمة خاصة أنها مرتبطين حساسين جدا مثل الصحة والتعليم".

وأضاف حماده، أن أمانات استطاعت أن تتعافى بالتوازي مع التعافي الاقتصادي الذي تشهد المنطقة والإمارات.

ونوه أن المجموعة استحوذت في مارس الماضي على مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل بقيمة 900 مليون درهم تقريبا، نصف الصفقة كان ممولا من البنوك، والنصف الآخر مدفوع كاش، موضحا أن هذا الاستثمار حقق أرباحا لأمانات بحوالي 22 مليون درهم خلال النصف الأول.

وأظهرت النتائج المالية لشركة أمانات القابضة "أمانات"، تحولها إلى تحقيق أرباح نحو 203.8 مليون درهم في الربع الثاني من 2021، مقابل خسائر نحو 5.15 مليون درهم في الربع الثاني من 2020.

وحققت الشركة صافي ربح بلغ 235.34 مليون درهم في النصف الأول من العام الجاري، مقابل أرباح نحو 586 ألف درهم في النصف الأول من 2020.

وقالت إن ذلك الأداء الاستثنائي يأتي في ضوء النتائج القوية التي حققتها محفظة استثمارات "أمانات" بقطاعي الرعاية الصحية والتعليم خلال النصف الأول من 2021، والتي واصلت مسار النمو التصاعدي حتى نجحت في التعافي من مستويات التراجع التي شهدتها خلال النصف الأول من العام السابق، بسبب تداعيات انتشار جائحة كورونا.

كما عزز ذلك الأداء القوي نجاح "أمانات" في تحقيق أرباح بقيمة 160 مليون درهم، عن صفقة التخارج من حصتها بشركة تعليم القابضة خلال أبريل الماضي، فضلاً عن المساهمة القوية من أحدث استثماراتها بقطاع الرعاية الصحية المتمثل في مركز كامبريدج للرعاية الصحية والتأهيل.

وأشارت الشركة إلى أنه في حال استبعاد مردود صفقة التخارج من حصة "أمانات" بشركة تعليم القابضة فإن صافي الربح سيبلغ 75.3 مليون درهم خلال النصف الأول من 2021، مما يؤكد على حالة التعافي القوية التي تشهدها نتائج الشركة عند مقارنتها بذات الفترة من العام السابق، وتعكس كذلك التحسن الملحوظ في إدارة هيكل التكاليف والجهود الحثيثة للارتقاء بالكفاءة التشغيلية، في ضوء انخفاض إجمالي المصروفات بمعدل سنوي 26.8% ليسجل 20.2 مليون درهم خلال النصف الأول من 2021.