.
.
.
.
شركات

رئيس "جي إف إتش" للعربية: ننظر في صفقات تخارج جديدة

نشاط الخزينة والصيرفة الإسلامية دعما نتائج الربع الثاني

نشر في: آخر تحديث:

قال هشام الريس الرئيس التنفيذي لشركة GFH، في مقابلة مع "العربية"، إن نتائج الشركة الفصلية جاءت بدعم كبير من قطاعين رئيسيين هما نشاط الخزينة والصيرفة الإسلامية بعد تحسين أدائها خلال العام الماضي، إلى جانب تغطية العديد من الصفقات في قسم الاستثمار وإدارة الأصول وعودة المبيعات في القطاع العقاري في دولة البحرين.

وكانت مجموعة جي إف إتش المالية سجلت ربحا صافيا بقيمة 20.92 مليون دولار خلال الربع الثاني من العام، بارتفاع نسبته 109.8%، مقارنة بـ 9.97 مليون دولار خلال الربع الثاني من عام 2020.

وأضاف الريس أن GFH تعمل في التطوير العقاري بمنطقة الخليج من خلال تطوير مساكن وعقارات تجارية، مشيراً إلى عودة السيولة إلى أسواق البحرين والإمارات.

ولفت إلى أن التخارجات في القطاع العقاري تتم تحت قسم إدارة الأصول، وهي استثمارات في الولايات المتحدة وأوروبا تتعلق بأصول مدرة للدخل كمراكز الخدمات اللوجستية والمساكن والمكاتب.

وقال إن GFH أجرت تخارجاً ناجحاً خلال الربع الماضي من محفظتين صناعيتين، وهو ما لا يعتبر خروجاً تاماً، إذ تقوم استراتيجية الشركة على مرحلة من 3 إلى 5 سنوات تشتري خلالها أصولاً بقيمة معينة وتحسن القيمة ثم تحقق نجاحاً جيداً، خاصة مع انخفاض قيمة التمويل وارتفاع التقييم في الولايات المتحدة.

وأضاف أنهم ينظرون إلى صفقات وتخارجات أخرى من مجموعات الخدمات اللوجستية التي قاموا بشرائها في الأعوام الماضية، ويجرون محادثات مع مراكز لوجستية وأصول أخرى في الولايات المتحدة، لأنها تعتبر مغرية والمخاطر فيها منخفضة مقارنة بالأسواق الأخرى.