.
.
.
.
ثروات

نصائح بسيطة.. هكذا يمكنك ضمان نجاح شركتك الناشئة!

البدايات البسيطة ومن ثم تطوير منتجاتك

نشر في: آخر تحديث:

لم يكن لدى الزوجين كريس هليم وراينا ليم، أي فكرة عن حجم النجاح الذي يمكنهما الوصول إليه بعدما استقالا من وظيفتهما في عام 2016 لبدء أعمالهم التجارية المستدامة الخاصة بالأزياء.

لكنهم كانوا يعرفون شيئاً واحداً مؤكداً: طرح منتج أساسي في السوق في أسرع وقت ممكن - هذه هي النصيحة التي يصرون عليها إلى اليوم.

قال هليم، وهو استشاري سابق في بناء الأعمال، والشريك المؤسس لشركة ستايل ثيوري: "كرواد أعمال، وخاصةً في البدايات غالباً ما يكون هناك إغراء قوي لبناء المنتج المثالي قبل إطلاق أي شيء، أو إغراء قوي للغاية لاستهداف جميع الميزات والإفراط في هندسة كل شيء". وهو ما أعتبره هليم خطأ كبير عند التفكير في بدأ مشروع ناشئ.

ابدأ بسيطاً

بمجرد أن حدد هليم وزوجته المصرفية، ليم، فرصة لتأسيس شركة تأجير الملابس في سنغافورة، لم يضيعوا وقتاً طويلاً في إنشاء قائمة انتظار لقياس الفائدة قبل طرح الخدمة على عدد صغير من المستهلكين.

ومع نمو الطلب، قام الزوجان بتوسيع قاعدة المستخدمين ومجموعة الملابس، والتكيف مع طلبات العملاء وفقاً لواقعها واتجاهاتها.

ورغم بساطتها إلا أنها نصيحة يشاركها العديد من قادة الأعمال، بما في ذلك في الكتاب الشهير "The Lean Startup"، والذي يوصي رواد الأعمال ببناء الحد الأدنى من المنتجات القابلة للتطبيق (MVP) ثم الاختبار والتكرار بسرعة استجابةً لملاحظات العملاء.

بدورها قالت ليم: "إن أفضل طريقة لإطلاق أي شيء هي دائماً القيام بذلك بشكل بسيط مع الحد الأدنى المطلوب، ونقله إلى السوق في أسرع وقت ممكن، ثم الحصول على تعليقات العملاء".

إطمح للكثير

ساعد الزوجين أسلوبهما الذكي والقائم على البيانات جيداً. فبعد 5 سنوات، تفتخر الشركة بحوالي 200000 مستخدم في جميع أنحاء سنغافورة وإندونيسيا، ومجموعة من 50000 قطعة ملابس و2200 حذاء.

وبدعم يصل إلى 30 مليون دولار من المستثمرين بما في ذلك سوفت بنك وAlpha JWC Ventures وParadise Group، تخطط الشركة الآن للتوسع في هونغ كونغ وتقديم الملابس الرجالية وملابس الأطفال.

قالت الشريك المؤسس لشركة ستايل ثيوري، ليم: "هذا المستقبل عليك أن تبنيه، وتحلم به مع فريقك وتقول، دعونا نجري الدعوة لفعل شيء مختلف تماماً".

ولكن، حذر الزوجين، من المهم اتخاذ الارتفاعات مع الانخفاضات. تضررت أعمالهم بشدة من الوباء وعلى الرغم من التمحور لتقديم خدمات جديدة، فقد استعادت خدمة التأجير اليوم 75% فقط من مستخدمي ما قبل الوباء.

قال هليم: "في ريادة الأعمال، تواجه الاخفاقات كل يوم، وتتخذ قرارات خاطئة طوال الوقت، وكل هذا عليك". وأضاف"من الأهمية بمكان التركيز على ما ستفعله بعد ذلك، وكيف ستصلحه، وكيف سينمو عملك بعد ذلك".