.
.
.
.
اقتصاد أميركا

رئيس الفيدرالي: ليس هناك عودة إلى اقتصاد ما قبل الجائحة

باول: الولايات المتحدة شهدت تغييرات كبيرة منذ بدء الوباء

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أمس الثلاثاء، إن الاقتصاد الأميركي قد تغير بشكل دائم بسبب جائحة كوفيد-19، ومن المهم أن يتكيف البنك المركزي مع هذه التغييرات.

صرح باول خلال لقاء مفتوح مع المعلمين والطلاب، ضمن حدث للفيدرالي، قائلاً: "لن نعود ببساطة إلى الاقتصاد الذي كان لدينا قبل الوباء.. نحن بحاجة إلى المراقبة بعناية بينما يستمر الاقتصاد في اجتياز الوباء ومحاولة فهم الطرق التي تغير بها الاقتصاد وما هي الآثار المترتبة على سياستنا".

قال باول أيضاً إنه على الرغم من عدم اتضاح ما إذا كان متغير دلتا سيكون له تأثير إضافي على الاقتصاد، فقد شهدت الولايات المتحدة بالفعل تغييرات كبيرة منذ أن بدأ الوباء في إغلاق البلاد في مارس 2020.

وأشار إلى أن هذه التغييرات تتراوح من الزيادة في أنشطة العمل عن بعد، إلى المطاعم التي تقدم المزيد من الوجبات الجاهزة للتوصيل، ووكلاء العقارات الذين يتعلمون التسويق للمنازل افتراضياً. وقد قامت العديد من الشركات بالفعل باستثمارات كبيرة في التكنولوجيا للتكيف مع التحديات التي شكلها الوباء.

تغيير طبيعة العمل

أضاف باول: "يبدو أنه من شبه المؤكد أنه سيكون هناك المزيد من العمل عن بعد في المستقبل.. سيؤدي ذلك إلى تغيير طبيعة العمل وطريقة إنجازه".

وأشار إلى أن الاستثمار الضخم من قبل الشركات في التكنولوجيا الجديدة، يعني أنه سيكون هناك المزيد من الوظائف في المستقبل مرتبطة بالحفاظ على تلك التكنولوجيا، لكن أيضًا هناك احتمالية فقدان وظائف في الصناعات التي تركز على الاتصال الشخصي، مضيفاً أن بعض هذه الصناعات ربما تنتقل إلى "نموذج آلي بدون اتصال".

يظهر هذا الاتجاه بالفعل في بيانات الوظائف، مع انتعاش أبطأ في الصناعات التي تعتمد على التفاعل العام، مثل السفر والترفيه والضيافة.

قال رئيس الفيدرالي: "بعض هؤلاء الأشخاص سيجدون صعوبة في العثور على طريق العودة إلى القوى العاملة دون مزيد من التعليم والتدريب". وأضاف أن هناك ملايين الأشخاص الذين فقدوا وظائفهم في قطاع الخدمات ولا يزالون عاطلين عن العمل ويحتاجون إلى الدعم.. "هذا جزء من التعافي الذي لم يكتمل بعد"، بحسب قوله.

جيل "غير عادي"

في حديثه إلى جمهور الطلاب والمعلمين، لفت باول إلى أن الوباء يمكن أن يتحول إلى نقطة انعطاف تاريخية تسمح للجيل الحالي من الطلاب بتحويل الدروس المستفادة إلى "أدوات عميقة للتغيير".

وقال إن الطلاب الذين عانوا من الوباء "سيرون العالم بشكل مختلف".

وتابع: "لقد رأيت العالم مقلوبًا، لكنك رأيت أيضًا عالماً يتغير بسرعة.. أحيانًا بوتيرة أسرع في أسبوع واحد مما شهده البعض منا على مدار عقود".

وأضاف: "هذا وقت غير عادي، وأعتقد أنه سينتج عنه جيل غير عادي".