.
.
.
.
سوق السعودية

"حديد وطني" السعودية للعربية: أسعار الحديد بلغت حدها وشح العمالة رفع التكاليف

الراجحي: الحديد يمر بدورات كل 3 أو 4 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

قال عبدالكريم محمد الراجحي، رئيس مجلس إدارة "حديد وطني"، إن زيادة أسعار الحديد بسبب ارتفاع التكاليف لم تؤثر على معدل الطلب الكبير في السوق السعودية، وسط معدلات عالية من الطاقة الإنتاجية للشركة خلال الأشهر الست الماضية.

وأشار في مقابلة مع "العربية"، إلى أن مراقبة السوق المحلية والأسواق العالمية ساعد في متابعة التكاليف، واستغلال الموارد النقدية وسداد بعض القروض، مما رفع أرباح الشركة في النصف الأول.

ونمت الأرباح الصافية لشركة وطني للحديد والصلب بـ64% خلال النصف الأول من العام الجاري، مقارنة مع الفترة المماثلة من العام الماضي لتبلغ 30 مليون ريال.

وقد عزت الشركة نمو الأرباح إلى نمو حجم المبيعات وانخفاض المصاريف التمويلية، على الرغم من انخفاض هوامش الربحية للفترة الحالية وزيادة المصاريف العمومية والإدارية وزيادة مخصص الزكاة الشرعية.

وأضاف رئيس مجلس إدارة "حديد وطني"، أن العلاقة طردية بين سعر البيع وأسعار المواد الأولية التي ترفع التكاليف، وقد زادت أسعار الحديد في السوق المحلية بـ25%، لكن التكاليف المباشرة ارتفعت بشكل أكبر.

ورأى الراجحي أن أسعار الحديد وصلت إلى حدها ولا تتوقع الشركة ارتفاعها أكثر من ذلك.

وعزى زيادة التكاليف إلى قلة العمالة في السوق المحلية، داعياً إلى تخفيف القيود من قبل وزارة الصحة على عودة العمالة لإعادة النشاط للصناعة والتشييد في المملكة.

ولفت إلى أن الحديد يمر عادة بدورات كل 3 أو 4 سنوات، حيث تنخفض الأسعار بشكل كبير فتقوم المصانع الكبرى في روسيا وأوكرانيا بالإغلاق شبه التام مما يخلف شحاً في مادة الحديد بالأسواق العالمية، وبالتالي ترتفع الأسعار، كما تحدث عودة قوية للإنتاج فيما بعد مما يرفع المعروض فتنخفض الأسعار مرة أخرى، إلى جانب تأثير جشع بعض التجار على الأسعار من خلال التخزين الزائد للحديد.