.
.
.
.
تكنولوجيا

الصين تخترع كلباً آلياً بمواصفات خارقة.. هذه أهم ميزاته

يبلغ سعره 1540 دولاراً أميركياً

نشر في: آخر تحديث:

ابتكرت شركة صينية كلباً آلياً "روبوت"، يتمتع بمزايا خارقة وغير مسبوقة، إذ يمكنه القيام بعدد كبير من المهام التي تقوم بها الكلاب العادية، فضلاً عن أنه يتفوق على نظيره الأميركي الذي سبق أن ظهر في الولايات المتحدة وأثار ضجة واسعة عندما كشف عنه منتجوه.

قال تقرير لجريدة "ديلي ميل" البريطانية اطلعت عليه "العربية.نت"، إن الكلب الآلي الجديد يحمل اسم (CyberDog)، وهو عبارة عن "كلب آلي" يتمتع بقدرات فائقة وغير مسبوقة ويتفوق على نظيره الأميركي الشهير "بوسطن دايناميكس".

تم إنتاج الكلب الصيني الآلي من قبل شركة (Xiaomi) المتخصصة في إنتاج الإنسان الآلي وطائرات الدرون، فيما تقول الشركة إن الكلب الآلي "سايبر دوغ" يبلغ سعره 1540 دولاراً أميركياً فقط، وهذا السعر هو أحد مزاياه حيث إنه يُعتبر منخفضاً جداً إذا ما قورن بنظيره الأميركي الذي يبلغ ثمنه 74 ألفاً و500 دولار.

تقول "ديلي ميل" إن الروبوت الصيني رباعي الأرجل، هو أيضاً أصغر قليلاً وأخف وزناً من منافسه الأميركي، حيث يبلغ طوله 15.7 بوصة فقط ويزن 31 رطلاً، مقارنة بالأميركي الذي يبلغ طوله 24 بوصة وارتفاعه 72 رطلاً.

وبفضل محركات مؤازرة قوية، يتمتع "سايبر دوغ" بسرعة قصوى تبلغ 7.2 ميل في الساعة، أي حوالي ضعف سرعة نظيره الأميركي الذي تبلغ سرعته 3.5 ميل في الساعة، كما أن لديه قدرة أكبر على أداء الانقلابات الخلفية.

ومع كل من التحكم عن بعد وبالصوت، يمكن للكلب الصيني تتبع مالكه، والتنقل حول العقبات وأداء الحيل الأخرى، بما في ذلك التسول وهز قدمه.

علاوة على ذلك، ستسمح طبيعته مفتوحة المصدر للمطورين بالبناء على التصميم وتخصيصه - وحتى إضافة أجهزة - ليناسب مجموعة متنوعة من التطبيقات المختلفة، بحسب تقرير "ديلي ميل".

وبحسب الصحيفة فإن "سايبر دوغ" ليس المنافس الروبوتي الوحيد الأرخص الذي ينتقل إلى هذه السوق، ففي العام الماضي طرحت شركة التكنولوجيا الصينية (Unitree) جهاز (Go1) الصغير والذي يباع بمبلغ 2700 دولار أميركي فقط.

تمكن البشر من استخدام هذه الروبوتات منذ ظهورها في جملة من التطبيقات المختلفة، شملت مسح المتفجرات الخطرة واستكشاف مسرح الجريمة النشطة وكذلك تذكير الناس بضرورة الالتزام بالتباعد الاجتماعي من أجل الوقاية من كورونا، وغير ذلك من الاستخدامات.

وقالت الشركة الصينية المنتجة إن "سايبر دوغ" هو أول غزو من شركة (Xiaomi) لعالم الروبوتات رباعية الأرجل، وكذلك لمجتمع المصدر المفتوح والمطورين في جميع أنحاء العالم.

وأضافت: "يمكن لعشاق الروبوتات المهتمين بهذا الكلب الآلي التنافس أو المشاركة في الإنشاء مع معجبين آخرين متشابهين في التفكير، مما يؤدي معاً إلى دفع وتطوير إمكانات الروبوتات الرباعية".

وأوضحت الشركة أنها تقوم بإنشاء "مجتمع مفتوح المصدر"، يمكن للمطورين حول العالم من خلاله المشاركة في ترقيات "سايبر دوغ" وتوسيع استخداماته.

كما وعدت الشركة التي تتخذ من بكين مقراً لها بإنشاء مختبر للروبوتات، بهدف توفير "منصة للمهندسين لمواصلة السعي وراء الابتكارات المستقبلية".