.
.
.
.
استحواذ

كورونا يدفع صفقات الدمج والاستحواذ في هذه الدولة لمستوى قياسي

51 مليار دولار صفقات الربع الثالث وحده والرقم مرشح للزيادة

نشر في: آخر تحديث:

حققت أستراليا أكبر حجم لصفقات الدمج والاستحواذ المسجلة فصلياً خلال الربع الجاري، والذي بدأ في شهر يوليو، مع شعور الشركات بالضغوط من فوات الفرصة وارتفاع أسعار الأصول مع بدء الانتعاش الاقتصادي في مرحلة ما بعد الوباء، وفقاً لبنك الاستثمار مورغان ستانلي.

سجلت صفقات الدمج والاستحواذ التي استهدفت الشركات الأسترالية منذ بداية يوليو 70.9 مليار دولار أسترالي (50.9 مليار دولار)، وهو أعلى مستوى فصلي منذ عام 1998، وفقاً للبيانات التي جمعتها بلومبرغ، واطلعت عليها "العربية.نت".

تم تعزيز المبلغ القياسي يوم الاثنين، حيث وافقت شركة Spark Infrastructure Group على عرض استحواذ من كونسورتيوم بقيادة KKR & Co، حيث قُدّرت قيمة شركة البنية التحتية للطاقة بـ 3.7 مليار دولار.

وتتحدى تلك الفورة في الصفقات، العلاقة العكسية بين المخاوف بشأن الآثار المحتملة لقيود كوفيد-19 والتوترات الجيوسياسية المتزايدة مع الصين وحجم الصفقات.

أسباب الزخم

وفقاً لمورغان ستانلي، فإن الإيمان بالانتعاش مدفوع بالثقة بين المستهلكين والشركات، والتحفيز الحكومي على مستوى العالم، والأمل في حملات التطعيم الناجحة، والذي أقنع المديرين التنفيذيين بأن أسعار الأصول ستستمر في الارتفاع.

قال الرئيس التنفيذي لبنك الاستثمار مورغان ستانلي أستراليا، ريتشارد واغنر، في مقابلة: "مع هذا الاقتناع، هناك ضرورة ملحة لتخصيص رأس المال واتخاذ إجراءات بشأن الفرص الآن". وأضاف: "لا نرى أي مؤشر على تباطؤ النشاط".

يرى واغنر أن المزيد من الاندماج سيأتي في كل من قطاعي المدفوعات الرقمية والطاقة، حيث تم الإعلان عن أكبر صفقة على الإطلاق في تاريخ أستراليا وأكبر صفقة تقنية على مستوى العالم حتى الآن هذا العام، والخاصة باستحواذ شركة سكوير إنك الأميركية العملاقة للتكنولوجيا المالية بقيمة 29 مليار دولار على شركة "اشتر الآن وادفع لاحقاً" أفترباي المحدودة، في صباح نفس اليوم من شهر أغسطس عندما كشفت شركة سانتوس الأسترالية المنتجة للطاقة النقاب عن استحواذها على نظيرتها أويل سيرش ليمتد بقيمة 9 مليارات دولار.

كما لا يحسب الرقم حتى الآن سلسلة من الصفقات المحتملة، والتي تشمل اقتراح بيع مجموعة BHP لأعمالها البترولية إلى Woodside Petroleum Ltd، وصفقة استحواذ شركة Ampol Ltd بقيمة 1.4 مليار دولار على شركة Z Energy Ltd النيوزيلاندية.

صفقات عبر الحدود

أكثر من نصف عمليات الاندماج والاستحواذ في البلاد هذا العام تتكون من صفقات عبر الحدود، وفقاً للبيانات التي جمعتها وكالة بلومبرغ، حتى في وقت تجد أستراليا نفسها أمام عودة ظهور جائحة فيروس كورونا.

مع مرور ما يقرب من ثلثي العام واستهداف ما يقرب من 90 مليار دولار من الصفقات التي تستهدف الأصول الأسترالية المدرجة بالفعل، يمكن أن يتجاوز عام 2021 بسهولة الرقم القياسي لعام 2015 البالغ 93 مليار دولار.