.
.
.
.
اقتصاد السعودية

هيئة الاتصالات السعودية: نستهدف نموا سنويا بمعدل مركب 10%

تطوير قطاع الأجهزة والبرمجيات والحوسبة السحابية من بين أهم الأهداف

نشر في: آخر تحديث:

قال عبدالعزيز الهليل، مدير عام تمكين تقنية المعلومات بهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية، إن استراتيجية الهيئة تقوم على هدف رئيسي هو تمكين وتطوير قطاع تقنية المعلومات والتقنيات الناشئة في المملكة لتكون مركزا عالميا.

وأضاف في مقابلة مع "العربية" أن الهيئة لديها 3 أهداف رئيسية موزعة على القطاعات، تتمحور حول تطوير قطاع الأجهزة والبرمجيات وزيادة الفائدة للمملكة في هذه القطاعات، وخلق لاعبين محليين في قطاع خدمات تقنية المعلومات والحوسبة السحابية ذوي قيمة وخدمات عالية الجودة وفق المعايير العالمية، إلى جانب تسريع نمو قطاع التقنيات الناشئة والقطاعات الذكية.

أما الأهداف التمكينية فتتمثل في وضع حوكمة شفافة للقطاع وتسريع وتوفير البنى الرئيسية للأعمال من أجل دعم النمو.

من جانبه، أكد محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية الدكتور محمد بن سعود التميمي، أن منتدى التقنية الرقمية في نسخته الأولى، بعنوان "فرص استثمارية واعدة لمستقبل رقمي" يعكس تطور هذا القطاع بدعم قيادة المملكة، وبما يحقق مستهدفات رؤية 2030.

وأضاف التميمي في مقابلة مع "العربية"، على هامش افتتاح الهيئة للمنتدى أمس الثلاثاء في الرياض، أن المملكة لديها بنية تحتية رقمية، تغطي أكثر من 90% بإنترنت الأشياء، وهي الأولى على مستوى الشرق الأوسط بهذه التغطية، التي تلبي تعطش القطاع الخاص إلى تطوير خدمات رقمية ضمن التحول إلى الاقتصاد الرقمي.

وأوضح أن هدف المنتدى عرض الفرص الاستثمارية في قطاعات تقنية المعلومات، وتوضيح التوجهات الاستراتيجية، على مستوى القطاع ككل، وبما يصب في مصلحة المستثمرين من داخل وخارج المملكة.

وأضاف أن قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بالمملكة سيشهد خلال السنوات الخمس القادمة نمو أسواق تقنية المعلومات والتقنيات الناشئة بمعدل سنوي مركب يبلغ نحو 10%، ليتجاوز حجمه 27 مليار دولار بحلول عام 2025، لافتا النظر إلى نمو في المعدل السنوي المركب لحجم سوق إنترنت الأشياء في المملكة بنسبة 26% من الآن وحتى 2025.