.
.
.
.
الطاقة المتجددة

الطاقة المتجددة تجذب أكبر اسثتمارات أجنبية في النصف الأول بـ 33.5 مليار دولار

الاستثمارات في النفط والغاز والفحم 3.1 مليار دولار فقط

نشر في: آخر تحديث:

شهدت الاستثمارات في قطاع الطاقة المتجددة ومراكز البيانات، والمكونات الإلكترونية تزايدا ملحوظا خلال العام الجاري، مع زيادة التوجه نحو الاستثمارات النظيفة والرقمنة.

وظهر قطاع الطاقة المتجددة مرة أخرى كأكبر مستقبل للاستثمارات الأجنبية المباشرة حول العالم في النصف الأول من العام الجاري، إذ أعلن المستثمرون الأجانب عن مشروعات في مجال تكنولوجيات الطاقة النظيفة بما يعادل 33.5 مليار دولار، وفقا لمؤسسة إف دي أي ماركيتس.

ورغم ذلك، فإن هذه الاستثمارات أقل من المتوسط خلال العشر سنوات الماضية والبالغة نحو 35.2 مليار دولار، كما أنها أقل بـ 41.3% من المستوى القياسي للاستثمارات التي جرى ضخها في القطاع خلال النصف الأول من 2020، والتي بلغت 57.1 مليار دولار.

يأتي ذلك في الوقت الذي تراجعت فيه الاستثمارات الأجنبية المباشرة التأسيسية (تُضخ في المشروعات الجديدة)، بالنصف الأول من العام الجاري بنسبة 20%.

وكان أكبر استثمار في مجال الطاقة المتجددة بالنصف الأول من قبل شركة انجيكس انيرجي، والتي ضخت 5.4 مليار دولار في مشروع للهيدروجين الأخضر في البرازيل.

وبلغت إجمالي الاستثمارات التي جرى الإعلان عنها في قطاعات الفحم والنفط والغاز، نحو 3.1 مليار دولار، متراجعة بنسبة 87.3% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وجاء قطاعي العقارات والاتصالات في المرتبة الثانية والثالثة بعد قطاع الطاقة المتجددة، باستثمارات إجمالية بلغت 23.1 مليار دولار و20.7 مليار دولار على التوالي.

وبلغت الاستثمارات في قطاع معالجة البيانات والخدمات المتعلقة به، نحو 13.4 مليار دولار، وأغلب المشروعات متركزة في مراكز البيانات.

وبلغت الاستثمارات في قطاعي البرامج وتكنولوجيا المعلومات، والنقل والتخزين، نحو 14.4 مليار دولار، و12.9 مليار دولار على التوالي.