.
.
.
.
تسلا

سيارة تسلا تتعرض لحادث جديد.. هذه المرة مع "الشرطة"!

تبلغ تكلفة النظام الآلي الجديد من تسلا 10 آلاف دولار

نشر في: آخر تحديث:

اصطدمت سيارة تسلا طراز 3 من إنتاج عام 2019 بسيارة للشرطة الأميركية في ولاية فلوريدا، حيث أخبرت سائقة السيارة الشرطة بأنها كانت تستخدم السائق الآلي (نظام مساعدة السائق المتقدم من تسلا).

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو وفيات نتيجة الحادث، إلا أن التحقيقات مازالت جارية للوقوف على السبب الحقيقي وراء الحادث، ومدى تدخل نظام السائق الآلي لشركة تسلا.

ووفقاً لبيان صادر عن دورية الشرطة في ولاية فلوريدا، في وقت وقوع الحادث، توقف شرطي لمساعدة سائق تعطلت سيارته على جانب الطريق السريع في قاطعة أورلاندو، حيث خرج الضابط من سيارته المتوقفة، في الوقت الذي اصطدمت فيه سيارة تسلا بسيارتي الشرطة والسيارة الأخرى المعطلة.

وقامت الشرطة بإخطار شركة تسلا والإدارة الوطنية للمرور والسلامة على الطرق السريعة بالحادث، وفقاً لما ذكرته شبكة "CNBC"، واطلعت عليه "العربية.نت".

ويأتي الحادث وسط تدقيق فيدرالي لأنظمة مساعدة السائق المتقدمة في تسلا، حيث فتحت الإدارة الوطنية للمرور على الطرق السريعة والسلامة تحقيقاً في خاصية السائق الآلي من تسلا بعد أن حددت أن النظام كان قيد الاستخدام في سلسلة من الحوادث.

وبعد الكشف عن هذا التحقيق، طلب اثنان من أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين، ريتشارد بلومنتال من ولاية كونيتيكت، وإد ماركي من ولاية ماساتشوستس، من لجنة التجارة الفيدرالية التحقيق في مزاعم تسلا حول قدراتها في القيادة الذاتية والقيادة الذاتية الكاملة.

وتقدم شركة تسلا ميزة السائق الآلي في جميع سياراتها الأحدث. كما تبيع الشركة أيضاً نظاماً متميزاً لمساعدة السائق، يُباع تحت اسم القيادة الذاتية الكاملة (FSD) وتبلغ تكلفته 10000 دولار كدفعة واحدة، أو بنظام الاشتراك الشهري بقيمة 199 دولارا للمشتركين في الولايات المتحدة.

ويتطلب كل من السائق الآلي وFSD من السائقين أن يظلوا منتبهين خلف عجلة القيادة في جميع الأوقات، حيث لا يمكن الاعتماد الكامل على النظامين في أن تقوم السيارة بقيادة نفسها ذاتياً دون تدخل السائق.