.
.
.
.
سوق السعودية

بلومبرغ: الإعلان عن طرح حصة في "أكوا باور" بمليار دولار الأسبوع الجاري

الصفقة تقدر قيمة الشركة بـ 10 مليارات دولار أو أكثر

نشر في: آخر تحديث:

تقترب شركة أكوا باور إنترناشيونال السعودية من الإعلان عن طرح عام أولي لجمع أكثر من مليار دولار، وفقاً لمصادر مطلعة على الأمر.

وقالت المصادر إن الطرح يقدّر قيمة الشركة بنحو 10 مليارات دولار أو أكثر. وقالوا إنه قد يتم إصدار الإعلان في أقرب وقت هذا الأسبوع، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

بينما تدير أكوا باور العديد من محطات الطاقة التي تعمل بالغاز الطبيعي، تخطط الحكومة السعودية لجعلها المحرك الرئيسي لمشاريع الطاقة الشمسية والهيدروجين الخضراء في المملكة.

وتعتبر أكوا باور جزءا من تحالف، إلى جانب شركة إير برودكتس آند كيميكالز AirProducts and Chemicals التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، لتطوير مصنع بقيمة 5 مليارات دولار سيُصدر الهيدروجين الأخضر من مدينة نيوم، كما أنها تبني مشروع طاقة متجددة لشركة البحر الأحمر للتطوير بالمملكة.

ورفع صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية حصته في أكوا باور إلى 50% العام الماضي، قائلاً إن هذه الخطوة جزء من استراتيجية صندوق الثروة لدعم تطوير الطاقة المتجددة. وكشفت المصادر، أن صندوق الاستثمارات العامة قد لا يبيع حصته في الطرح العام الأولي.

وقالوا إنه لم يتم اتخاذ قرار نهائي وقد تتخذ أكوا باور قرار مختلف.

مركز الاكتتاب

ستكون الصفقة المقدر قيمتها بمليار دولار واحدة من أكبر عمليات الإدراج في المملكة وتأتي في وقت تجدد شهية المستثمرين للعروض الجديدة.

كانت الرياض أكثر أسواق الاكتتابات الأولية إثارة في الشرق الأوسط على مدار العامين الماضيين، ويرجع الفضل في ذلك في الغالب إلى المستثمرين المحليين من الأفراد والمؤسسات. كانت شركة التنمية للأغذية وشركة ذيب لتأجير السيارات وشركة الخريف لتقنيات المياه والطاقة أحدث الطروحات في المملكة هذا العام.

ومن المتوقع أن تبيع الشركات الأخرى المدعومة من صندوق الاستثمارات العامة، بما في ذلك سوق تداول وشركة الأمن الرقمي "علم"، أسهماً في البورصة السعودية هذا العام.

كما أن شركة الاتصالات السعودية - المملوكة لصندوق الثروة - والشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" قد تطرحان أيضاً حصصاً في شركاتها التابعة.