.
.
.
.
الطاقة المتجددة

سيمنس للعربية: مفاوضات مع "مبادلة" لإنتاج الهيدروجين الأخضر

واستخدامه في إنتاج وقود للطائرات

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة سيمنس للطاقة، الدكتور كريستيان بروخ، إن شركته وقعت مذكرة تفاهم مع الشركة القابضة لكهرباء مصر لبدء مشروع تجريبي لإنتاج الهيدروجين الأخضر، وتستهدف حالياً تحديد جوانب المشروع وما تحتاجه من المعرفة والبنى التحتية والقدرات المطلوب تواجدها في مصر، لوضع صورة واضحة لنموذج عمل لهذه الصناعة وهي صناعة حديثة ونحن في طور التعلم.

وأضاف أن الهيدروجين سيكون أهم عناصر منظومة الطاقة مستقبلا، لأنه يسمح بعدة أمور لا يتيحها غيره من مصادر الطاقة، منها أنه يسمح بنقل الطاقة المتجددة عبر جزئيات الهيدروجين من موقع إنتاج الطاقة إلى موقع استهلاكها.

ويسمح بنزع الكربون وجعل الأنشطة خضراء، ويستلزم الهيدروجين الأخضر وجود طاقة الرياح والطاقة الشمسية، ونعمل تشييد هذه الصناعة بشكل تدريجي.

وقال إن الشركة نفذت 3 محطات تقليدية في مصر بطاقة 14.4 جيجا وات، ومصر لديها قدرات هائلة لتوليد الطاقة من الرياح والطاقة الشمسية.

وأضاف أن النقاش حول عملية التحول في قطاع الطاقة ضرورية لفهم ودمج الطاقات المختلفة ومصر تنعم بوضع رائع يمكنها من إنتاج الطاقات المتجددة بأسعار تنافسية.

وقال رئيس سيمنس، إن المشاريع في مصر تشمل كل مراحل سلسلة القيمة لتوليد الطاقة، وتعمل الشركة على توصيل الشبكة لمدينتي العلمين الجديدة والمنصورة الجديدة، وترفع كفاءة محطات الضغط لخفض الانبعاثات.

وفي منطقة الخليج، قال المدير التنفيذي للشركة: "أطلقنا مشروع لإنتاج الهيدروجين في دبي الأول من نوعه في المنطقة بمجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية ويستخدم الطاقة الشمسية في إنتاج الهيدروجين.

وتابع: "نجري مفاوضات مع شركة مبادلة الإماراتية لإنتاج الهيدروجين الأخضر واستخدامه في إنتاج وقود للطائرات، لنبرهن في استخدام الطاقات المتجددة في إنتاج منتج قابل للتسويق".