.
.
.
.
آيفون

تسريبات تكشف معلومات جديدة عن إصدارات هواتف آيفون المرتقبة

توقعات بإطلاق هواتف آيفون الجديدة الأسبوع المقبل

نشر في: آخر تحديث:

أكدت لقطة شاشة أن جهاز آيفون الرائد لعام 2021 سيُطلق عليه اسم آيفون 13 برو ماكس مما يعني أن السلسلة الجديدة بأكملها ستستخدم اسم آيفون 13.

ومن المتوقع الكشف عن السلسلة الجديدة من هواتف آيفون لأول مرة الأسبوع المقبل، مما يعني أن التسريبات والنصائح ستنتشر بقوة خلال الأيام القليلة المقبلة. كما يتوقع موقع phonearena أن يتمتع طرز آيفون 13 برو الجديد بمعدل تحديث يبلغ 120 هرتز والذي سيختلف بناءً على المحتوى المعروض على الشاشة.

ويرى الموقع المتخصص في الهواتف الذكية، ضرورة زيادة سعة البطارية في سلسلة الهواتف الجديدة بأكملها، كما ترددت شائعات عن تحسينات في الكاميرات لسلسة آيفون 13 الجديدة بأكملها.

وكشف الموقع أيضاً عن أن هاتفي آيفون 13 وآيفون 13 ميني سيشهدان تثبيت الكاميرات عليهما قطرياً بدلاً من عمودياً. ومن المتوقع أن تكون الأسعار وأحجام الشاشة هي نفسها بالنسبة لسلسة آيفون 13 بالمقارنة بالجيل الحالي من الأجهزة.

يشاع أن هواتف 2021 التي تعمل بنظام iOS أكثر سمكاً قليلاً من هواتف العام الماضي، مع انخفاض أزرار الصوت والطاقة بمقدار ربع بوصة، كما ستكون وحدة الكاميرا أكبر حجماً في الجزء الخلفي من الهاتف.

قال المحلل في TF International، مينغ تشو كو، الأسبوع الماضي في ملاحظة إنه يمكن إطلاق آيفون 13 بشريحة Qualcomm مخصصة تدعم الاتصالات عبر الأقمار الصناعية.

من جانبها، لا تتوقع phonearena، أن تتجاوز أبل شركات الاتصالات مع توصيل البيانات عبر الأقمار الصناعية في الوقت الحالي لثلاثة أسباب وجيهة.

ولا تزال شركة أبل تأمل بأنه في المستقبل، قد تكون قادرة على السماح ببث الإنترنت إلى مستخدمي آيفون من الأقمار الصناعية المملوكة للشركة. ولكن في الوقت الحالي، يبدو أن الاتصالات عبر الأقمار الصناعية ستكون متاحة في حالات الطوارئ فقط.

صورة لقطة شاشة لشاحن ماغ سيف
صورة لقطة شاشة لشاحن ماغ سيف

ويرى محلل بلومبرغ إنتليجنس، مارك جورمان، أن مثل هذا الإعداد سيكون مكلفاً للغاية، وثانياً، أن التكنولوجيا التي ستستخدمها أبل في مثل هذا المسعى ليست جاهزة.

لكن ربما يكمن السبب الثالث الذي يخيف شركة أبل أكثر من غيره، في أن تجاوز شركات الاتصالات لن يكون أمراً جيداً، إذ تحتاج أبل إلى شركات الاتصالات لدفع مبيعات أجهزتها.. فلا يمكن أن تعض اليد التي تطعمك!