.
.
.
.
سوق السعودية

"سار" للعربية: اتفاقية "سابك" تقلل عدد الشاحنات على الطرق بـ300 ألف شاحنة

الاتفاقية تحد من استهلاك الوقود بنسبة 17%

نشر في: آخر تحديث:

وقعت الخطوط الحديدية السعودية "سار" والشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" اتفاقية لنقل البوليمرات عبر الخطوط الحديدية من الجبيل الصناعية إلى ميناء الملك فهد الصناعي بالدمام لمدة 25 عاماً.

وقال نائب الرئيس الأول لقطاع الشحن في الخطوط الحديدية السعودية "سار"، بدر العطني، إنها اتفاقية استراتيجية لتغيير نمط سلاسل الإمداد واستخدام الخطوط الحديدية لتمكين أحد أهم الصناعات والمنتجات في السعودية وهي البوليمرات.

وأضاف أن الاتفاقية هي باكورة ومرحلة أولى لاتفاقيات أخرى قادمة تعمل عليها "سار" لربط منتجات ومصانع أخرى مع شركة "سابك" في منطقة الجبيل.

وأوضح بدر العطني، أن النقل عبر الخطوط الحديدية يعطي ميزة تنافسية في تقليل التكلفة على المدى البعيد وهو وسيلة آمنة صديقة للبيئة وهي إحدى مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للنقل التي أطلقها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بالإضافة إلى أن النقل عبر الخطوط الحديدية يحد من استهلاك الوقود بنسبة 17% ويقلل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 19%.

وأضاف أن الاتفاقية مع "سابك" تساهم في رفع مستوى السلامة على الطرق بتقليل عدد الشاحنات، حيث يتوقع أن يتجاوز عدد الحاويات النمطية في الاتفاقية 300 ألف حاوية وهو ما يعادل نفس عدد رحلات الشاحنات على الطرق لنفس المسافة مما يقلل تكاليف الصيانة على الطرق.

وقال إن ربط المدن الصناعية عبر الخطوط الحديدية يحدث ميزة تنافسية، لافتاً إلى وجود اتفاقيات أخرى منها اتفاقية لنقل خام الفوسفات مع شركة معادن، واتفاقية مع شركة صدارة ونقل منتجات للشركات الزراعية والأسمنت والحبوب، وتوجد اتفاقيات جديدة من المزمع أن ترى النور بعد اكتمالها.