.
.
.
.
سيارات كهربائية

منافس تسلا في الصين يعيد طرق أبواب البورصات الأميركية

محلل: حصيلة الطرح ستخفض فوائد الديون بـ 90%

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت أسهم شركة نيو Nio Inc الصينية بأكبر قدر فيما يقرب من ثلاثة أسابيع بعد كشف النقاب عن خطة لأكبر طرح صيني في البورصات الأميركية، منذ طرح شركة ديدي غلوبال للنقل التشاركي.

وانخفضت الأسهم في شركة صناعة السيارات الكهربائية بنسبة 6.3% يوم الأربعاء بعد أن أعلنت عن خطط لبيع ما يصل إلى ملياري دولار في صورة شهادات إيداع أميركية، مما سيعزز حيازاتها النقدية وسط اضطرابات في سلسلة التوريد وقبل إدراجها المزمع في هونغ كونغ.

وإذا اكتملت صفقة Nio، فستكون أكبر طرح في البورصات الأميركية تقدمه شركة صينية منذ الطرح العام الأولي لشركة Didi في يونيو الماضي.

وشهدت الفترة الماضية تراجعا كبيرا لإدراجات الأسهم الصينية في البورصات الأميركية منذ أن تسببت شركة ديدي في حملة تنظيمية أميركية لقيد الشركات الصينية في أميركا. وأدى ذلك إلى انخفاض مؤشر ناسداك التنين الذهبي بأكثر من 30% بين 6 يوليو وأدنى مستوى له في 19 أغسطس.

ويُنظر إلى Nio على نطاق واسع على أنها أقرب منافس لشركة تسلا في الصين، وهي واحدة من أبرز صانعي السيارات الكهربائية في البلاد، كما أنها في وضع جيد للاستفادة من السياسات الحكومية التي تهدف إلى تشجيع المستهلكين على التبني السريع للسيارات الكهربائية.

قال ستيف مان المحلل في بلومبيرغ إنتليجنس في مقابلة، إن عائدات أي مبيعات في إطار الخطة الجديدة يمكن أن تساعد شركة Nio في سداد الديون وخفض نفقات الفائدة بنحو 90%، مما يوفر الأموال للاستثمار في أولويات مثل البحث وشبكة التوزيع الخاصة بها.