.
.
.
.
اقتصاد الصين

الصين تهدم أسوار عمالقة التكنولوجيا.. علي بابا وتينسنت مجبرتان على التكامل

منعت الشركات عملاءها من استخدام تطبيقاتها على المنصات الخاصة بالمنافسين

نشر في: آخر تحديث:

قالت صحيفة 21st Century Business Herald، إن وزارة الصناعة الصينية طلبت من شركات التكنولوجيا بما في ذلك مجموعة علي بابا وتينسنت هولدينغز التوقف عن حظر روابط مواقع الويب الخاصة ببعضها بعضا من منصاتها.

وأضافت نقلاً عن مصادر لم تسمها، أن وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات اقترحت معايير على الشركات يوم الجمعة لخدمات المراسلة الفورية، وأبلغتهم أنه يجب إلغاء حظر جميع المنصات في وقت معين.

وقالت الوزارة إنها قد تضطر إلى اللجوء إلى إجراءات أخرى إذا لم تمتثل الشركات، حسبما نقلته رويترز، واطلعت عليه "العربية.نت".

وتعد هذه الخطوة هي الأحدث في حملة تنظيمية تشمل الصناعات من التكنولوجيا إلى شركات الترفيه والألعاب.

وحضر الاجتماع شركات ضمت، علي بابا، وتينسنت، وبيت دانس، وبايدو، وهواوي تكنولوجيز، وشاومي.

ويهيمن على الإنترنت في الصين حفنة من عمالقة التكنولوجيا الذين قاموا تاريخياً بحظر الروابط والخدمات من قبل المنافسين على منصاتهم، مما أوجد ما وصفه المحللون بـ "حدائق مسورة".

واتخذ المنظمون في الأشهر الأخيرة إجراءات صارمة، واتهموا الشركات ببناء الاحتكارات وتقييد خيارات المستهلكين.

وفي يوليو، ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن علي بابا وتينسنت يفكران تدريجياً في فتح خدماتهما لبعضهما البعض، مثل تقديم WeChat Pay من Tencent إلى أسواق التجارة الإلكترونية Taobao وTmall التابعين لـ علي بابا.