.
.
.
.
بيتكوين

بيتكوين تستنزف مزيداً من الطاقة.. أكثر مما استهلكته في 2020

يعادل استهلاك دولة مثل باكستان

نشر في: آخر تحديث:

تشير التقديرات إلى أن شبكة بيتكوين استهلكت حوالي 67 تيراواط ساعة (TWh) من الكهرباء في عام 2020، وقد تجاوز إجمالي استهلاكها هذا الرقم في عام 2021، رغم مرور ثمانية أشهر ونصف الشهر فقط.

وبحلول نهاية هذا العام، يبدو أنها قد تستهلك 91 تيراواط ساعة من الطاقة، بقدر ما تستهلك دولة مثل باكستان.

ومع ارتفاع سعر بيتكوين، ينضم المزيد من المُعدّنين الذين لديهم أجهزة أقل كفاءة في استخدام الطاقة إلى الشبكة، مما يؤدي إلى زيادة استهلاك الكهرباء.

هذا يعني أنه من الضروري تحسين كفاءة تعدين العملات المشفرة والانتقال إلى مصادر طاقة منخفضة الكربون لتوليد الكهرباء.

ساهمت الصين في اتخاذ إجراءات صارمة ضد تعدين بيتكوين، كما أوقف الملياردير إيلون ماسك قبول شركته تسلا لعملة بيتكوين بسبب الكميات الكبيرة من الطاقة التي يستهلكها تعدين العملة المشفرة.

وتتمثل مشكلة الاستدامة الرئيسية في الكمية الهائلة من الطاقة المستخدمة في عملية تعدين العملة المشفرة.

وفي وقت تمثل عملية التعدين، إطلاق عملات بيتكوين الجديدة للتداول، يقوم المعدّنون بالتحقق من المعاملات على سجلات تقنية سلاسل الكتل blockchain للمساعدة في تجنب الاحتيال، وكمكافأة، يتم منحهم عملة بيتكوين جديدة.

وللتحقق من المعاملات، يجب على المُعدّنين حل معادلات رياضيات معقدة للغاية، بشكل أساسي عن طريق التجربة والخطأ، الأمر الذي يتطلب أنظمة كمبيوتر معقدة وقدراً كبيراً من القوة الحاسوبية. وتستهلك هذه القوة الحاسوبية الكثير من الكهرباء.