.
.
.
.
شركات

"GII" تستعد لاستحواذ بالقطاع الصحي السعودية بقيمة 600 مليون دولار

الصفقة ستكون الأكبر في تاريخ الشركة

نشر في: آخر تحديث:

تستعد شركة الخليج للاستثمار الإسلامي GII، والتي تشرف على ما يقرب من ملياري دولار من الأصول، لأكبر صفقة لها حتى الآن حيث تتطلع إلى تنمية الاستثمارات في المملكة العربية السعودية والهند وتدرس الإدراج في السنوات الثلاث المقبلة.

وقال المؤسس المشارك محمد الحسن، إن شركة الخليج العالمية، تخطط لشراء حصة في شركة رعاية صحية سعودية بحوالي 600 مليون دولار، رافضا الإدلاء بتفاصيل محددة. حيث كشف أن الهدف هو ضخ حوالي مليار دولار في المملكة خلال العام المقبل إلى 18 شهراً، مع استثمارات تستهدف أيضاً الخدمات اللوجستية والمطابخ السحابية.

وأضاف الحسن في حوار لـ"بلومبرغ"، اطلعت عليه "العربية.نت": "نذهب حيث يوجد المال وأين توجد الصفقات. لدينا إيمان كبير بالسعودية".

ويتزايد اهتمام المستثمرين بالرعاية الطبية مع تقدم سكان العالم في العمر، وبينما يستعد قطاع الرعاية الصحية لمعالجة تراكم الإجراءات المتأخرة بسبب جائحة فيروس كورونا. برزت الصناعة أيضاً كشيء من الملاذ الآمن لصانعي الصفقات أثناء التفشي العالمي.

كما أدى ارتفاع متوسط العمر المتوقع وشيخوخة السكان إلى زيادة الطلب على الرعاية الصحية في الشرق الأوسط. حيث تنفق الحكومات في الخليج المزيد على توفير الخدمات الطبية لمواطنيها مع محاولة مشغلو المستشفيات مواكبة النمو السكاني.

كانت أكبر صفقة لشركة GII حتى الآن هي مشروع مشترك مع Capital Bay GmbH لاستثمار 500 مليون يورو (589 مليون دولار) في العقارات السكنية الكبيرة في ألمانيا والأسواق الأوروبية الأخرى.

ويقع مقر شركة الخليج للاستثمار في الإمارات العربية المتحدة، حيث تركز الشركة المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية على الاستثمارات في الأصول البديلة مثل العقارات ورأس المال الاستثماري والأسهم الخاصة. وقال الحسن إن أكثر من نصف مساهميها سعوديون.

من جانبه قال الشريك المؤسس بانكاج جوبتا، إن الخليج للاستثمار تركز أيضاً على السوق الهندي، والتي تضاعف فيها إجمالي قيمة أصول استثمارات الرعاية الصحية للشركة في العامين الماضيين، حيث تخطط الشركة لتوسيع استثماراتها في الهند في الأسهم الخاصة.

كما تناقش GII إمكانية بيع حصة تبلغ حوالي 15% من خلال طرح عام أولي في السنوات الثلاث المقبلة وتخطط لزيادة أصولها الخاضعة للإدارة إلى 5 مليارات دولار بحلول وقت الإدراج.

وقال جوبتا، إن الغرض من الطرح الأولي هو زيادة رأس المال لتمويل نمو الشركة. مضيفاً: "نحن منفتحون على السعودية والإمارات والمملكة المتحدة أيضاً للاكتتاب العام".