.
.
.
.
النفط

هذه العوامل وراء ارتفاع أسعار النفط والغاز

القلق بشأن إمدادات الغاز إلى أوروبا بسبب أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لـ CMarkits لندن، الدكتور يوسف الشمري، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الخميس، إن ارتفاع أسعار النفط أمس يعود إلى عدة عوامل منها أنه كان من المتوقع عودة في فترة أسرع من ذلك، لكن وجود إعصار تلو الآخر تسبب في تأخير عودة الشركات لمستوى الإنتاج الطبيعي، وأيضاً تحتاج الشركات إلى صيانة بعد الإعصار، مع المتوقع أنها ستأخذ وقتاً أكثر في العودة لمستوياتها الطبيعية.

وأضاف أن تلك العوامل أدت إلى ارتفاع الأسعار أمس فوق حاجز 75 دولارا، في ظل تأثير كبير من تقرير معلومات الطاقة الأميركية الذي أشار إلى انخفاض جميع أنواع المخزونات، وبقاء أكثر من مليون برميل يومياً خارج الإمدادات في الولايات المتحدة، ويبلغ الإنتاج حاليا 10 ملايين برميل يومياً مقارنة بـ11.3 مليون برميل يومياً قبل الإعصار.

وأضاف الدكتور يوسف الشمري، أن الطلب في الولايات المتحدة تجاوز 19 مليون برميل على المنتجات البترولية، وكمية البترول الذاهبة للمصافي بقيت عند وضعها الطبيعي بنحو 14 مليون برميل، ومن بين عوامل ارتفاع الأسعار أيضاً هو المعلومات الواردة من الصين بالتلقيح الكامل لأكثر من مليار شخص، وهو ما يعطي مؤشرات إيجابية للحركة في الصين ويدعم توقعات نمو الطلب.

وقال الرئيس التنفيذي لـ CMarkits لندن، إنه لا يتصور ارتفاع الأسعار بشكل كبير على الرغم من التقارير المتوقعة زيادة السعر إلى 100 دولار بالتزامن مع دخول فصل الشتاء وانخفاض الطلب كالعادة، والتخوف من موجة جديدة من فيروس كورونا، وسط توقعات تشير إلى موجات قادمة في فصل الشتاء قد تنعكس على أداء الأسواق.

ولفت الشمري إلى اجتماع أوبك + في أكتوبر المُقبل، ويتوقع استمرار زيادة الإنتاج بواقع 400 ألف برميل يومياً، وهو ما يولد طمأنينة في الأسواق ويحد من ارتفاع الطلب، وكذلك قيام الصين حاليا بالسحب من المخزونات الاستراتيجية لديها البالغة أكثر من 200 مليون برميل يحد من ارتفاع الأسعار.

وعن أسعار الغاز، قال الرئيس التنفيذي لـ CMarkits لندن، إن أسعار الغاز حالياً أعلى بكثير من مستوياتها قبل أزمة كورونا بسبب وجود معدل تضخم عالمي مرتفع ينعكس على جميع منتجات الطاقة الموجودة مثل الغاز ووقود النقل.

وأضاف أنه من العوامل الأخرى في ارتفاع أسعار الغاز، أن فصل الصيف الحالي كانت درجات الحرارة أقل من الصيف الماضي في أوروبا، وكذلك الخلاف السياسي بين روسيا وأوروبا بشأن أوكرانيا وهي معبر الغاز إلى أوروبا وبالتالي يولد نوع من القلق بشأن إمدادات الغاز إلى أوروبا.

وأوضح أن الأسعار الحالية كانت غير متوقعة قبل عام من الآن، ويتوقع استمرار أسعار الغاز وارتفاعها في مستويات 4 إلى 5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، وسيكون ذلك هو المستوى الطبيعي للأسعار في الوقت الحاضر.