.
.
.
.
النفط

خبير: أسواق النفط مقبلة على قفزة في الأسعار

عدد من أعضاء "أوبك+" لم يتمكنوا من الإنتاج بكامل حصصهم

نشر في: آخر تحديث:

قال الدكتور فيصل الفايق، المستشار في شؤون الطاقة ومدير دراسات الطاقة في منظمة أوبك سابقا، إن السوق النفطية لا تتحمل أي عجز قادم في الإمدادات، وسط حديث عن عدم تمكن بعض دول أوبك وتحالف أوبك+ من الالتزام بحصة الزيادة في الإنتاج، مما سيشكل عاملا صعوديا للأسعار.

وأشار الفايق في مقابلة مع "العربية"، إلى أن تقرير أوبك الشهري الأخير أظهر أن مخزونات دول منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي OECD أدنى من متوسط الخمس سنوات بـ 120 مليون برميل، وأقل بـ 306 ملايين برميل من مستوى العام الماضي.

وتوقع أن يرتفع الطلب على النفط بقوة، مضيفاً أننا قد نصل إلى مستويات الطلب لفترة ما قبل الجائحة، في وقت أقرب من المتوقع.

وقال أيضاً إن انعكاسات ما يحدث في أسواق الغاز من قفزات كبيرة في الأسعار ستطال أسواق النفط، والاقتصاد العالمي الهش لا يتحمل مثل هذه الانعكاسات وسط ارتفاع معدلات التضخم ووصول سعر برنت إلى 75 دولاراً.

ويدفع ارتفاع سعر الغاز منتجي الكهرباء للتحول إلى مصادر أخرى للطاقة كالنفط.

ولفت الفايق إلى أن متوسط سعر برنت هذا العام عند 67 دولاراً مقارنة بمتوسط 42 دولاراً سجله العام الماضي، وهي قفزة كبيرة.

وأضاف أن أسعار النفط تشكل الآن حاجز مقاومة عند 75 دولاراً وقد تستمر تحت حاجز 80 دولاراً.