.
.
.
.

عمدة مدينة أميركية كشف سراً لـ "تسلا".. ثم حذف منشوره

عن مصنع عملاق جديد في مدينته

نشر في: آخر تحديث:

قال عمدة في ولاية كاليفورنيا إن شركة تسلا شرعت في تأسيس ما تسميه "ميغا فاكتوري" أو مصنع عملاق جديد في مدينته، مشيداً بالمنشأة المخطط لها في منشور على فيسبوك، والذي تم حذفه بعدها.

كتب عمدة مدينة لاثروب سوني داليوال في المنشور: "نحن فخورون بأن نكون موطن المصنع الضخم، أحدث توسعات تسلا هنا".

وأضاف: "سيتم إنتاج مستقبل الطاقة الخضراء هنا في مجتمعنا".

وتتمثل الخطة في توسيع المصنع لإنتاج Megapacks، وهو منتج لتخزين الطاقة يتم بيعه لمحطات إنتاج الكهرباء.

ويقع مصنع السيارات الرئيسي لشركة تسلا بالولايات المتحدة في فريمونت في مقاطعة ألاميدا المجاورة.

ولم تتوصل "بلومبرغ" إلى ممثلي شركة تسلا، التي تصنع حالياً حزم البطاريات في مصنع في ولاية نيفادا، للتعليق، كما تعذر الوصول إلى مكتب العمدة لشرح سبب حذف المنشور.

سيكون التوسع في لاثروب علامة جيدة على أن ولاية كاليفورنيا لا تزال جزءاً رئيسياً من بصمة تسلا. فبعد أن انتقل رئيس الشركة إيلون ماسك إلى تكساس في ديسمبر وانتقد سياسات كاليفورنيا، كان هناك قلق من أن عمليات تسلا قد تغادر الولاية.

وبينما تشتهر تسلا بمركباتها الكهربائية، كانت دائماً أكثر من مجرد شركة سيارات. إذ تقول إن مهمتها الرسمية تتمثل في "تسريع انتقال العالم إلى الطاقة المستدامة". وهناك حاجة إلى بطاريات على نطاق المرافق لتخزين الكهرباء التي تنتجها الرياح والطاقة الشمسية.