.
.
.
.
عقارات

لماذا تشتري شركات التكنولوجيا الكبرى عقارات مكتبية ضخمة؟

يأتي ذلك بالرغم من التوجه للعمل عن بعد

نشر في: آخر تحديث:

أنفق عمالقة التكنولوجيا مليارات الدولارات لشراء عقارات وبنايات مكتبية بالرغم من خططهم بتبني مبدأ العمل عن بعد.

ويبدو مشهد التوجه للعمل عن بعد مشوشاً، بعد أن أعلنت غوغل أمس أنها بصدد شراء مبنى المكاتب الذي تستأجره حالياً في ويست سايد مانهاتن مقابل2.1 مليار دولار ضمن واحدة من أغلى صفقة بيع بناية مكاتب في تاريخ الولايات المتحدة.

وتستأجر Google المبنى الذي تتجاوز مساحته المليون قدم مربع، مع خيار الشراء والذي قالت الشركة إنها تخطط لممارسته في الربع الأول من عام 2022.

وكانت غوغل من أولى الشركات التي تبنت نهج العمل عن بعد منذ بداية الوباء، وقالت في تصريحات سابقة إنها تنوي إعطاء موظفيها هذا الخيار بشكل دائم.

وتأتي خطوات غوغل في الوقت الذي تتخلى به الشركات المالية الكبيرة مثلJPMorgan و HSBC عن مبانيها الضخمة في منهاتن أو تقوم بتأجيرها.

وقد تكون هذه واحدة من أوضح المؤشرات على أن العقارات تبقى الخيار الاستثماري الأول لكل من امتلك احتياطيات نقدية إضافية.

ويتمتع عمالقة التكنولوجيا باحتياطيات نقدية بمليارات الدولارات، والفرصة مواتية للاستفادة من انخفاض أسعار مباني المكاتب في أميركا.

ويفضل عمالقة التكنولوجيا نيويورك على المدن الأرخص سعراً بسبب تجمع العمالة الماهرة، وجاذبيتها للعديد من المهنيين الشباب.

واحتلت شركات التكنولوجيا المرتبة الأولى، للسنة الثانية على التوالي، في نشاط التأجير في مانهاتن، وكانت غوغل قد اشترت مبنى في سوق تشيلسي المجاور مقابل 2.4 مليار دولار عام 2018، ومبنيين آخرين بمناطق قريبة في مانهاتن.

واشترت أمازون العام الماضي مبنى Lord & Taylor في الجادة الخامسة أوفيفث افنيو مقابل978 مليون دولار

واشترى Facebookفي سبتمبر 2020 مقرًا رئيسا لمتجر تجزئة غير مستخدم، في واشنطن، تبلغ مساحته 400 ألف قدم مربع مقابل 368 مليون دولار.

كما أعلنت شركة Apple في أبريل الماضي عن خططها لافتتاح مقر جديد في منطقة رالي بولاية نورث كارولينا بتكلفة تبلغ أكثر من مليار دولار.

ومن المتوقع افتتاح مقرها الذي تبلغ تكلفته مليار دولار أيضاً، في أوستن تكساس العام المقبل، هذا إضافة إلى مقرها الدائري الحالي في كليفورنيا والذي تتجاوز قيمته 4 مليارات دولار.