.
.
.
.
اقتصاد الخليج

الجائحة تختصر عقدا من الزمان بنمو التجارة الإلكترونية خليجيا

37 % من الشركات السعودية حققت أكثر من ربع مبيعاتها عبر الإنترنت الشهر السابق

نشر في: آخر تحديث:

رفعت شركة الاستشارات Kearney، توقعاتها لحجم سوق التجارة الإلكترونية في منطقة الخليج من 21 مليار دولار في عام 2020 إلى 24 مليار دولار.

وبدا أن التسوق الإلكتروني يفقد زخم النمو السريع لفترة قصيرة قبل كورونا، في ظل استمرار إنشاء مولات ضخمة بمحال تجارية عالمية، إلى جانب تفصيل التعامل الشخصي مع البائعين، لكن سنة الجائحة غيّرت كل شيء.

أفادت دراسة أجراها Facebook والبنك الدولي أن 47% من الشركات الصغيرة والمتوسطة في الإمارات، و37% في السعودية، حققت أكثر من ربع مبيعاتها في الشهر السابق عبر الإنترنت، حيث أجبرت العديد من هذه الشركات على توسيع وجودها الرقمي.

من جهته قال رئيس إدارة المنصات الرقمية في مجموعة الشايع، بول موريس: "لنتفاعل مع التغيرات في متطلبات زبائننا وسعنا انتشارنا واستثمرنا الكثير لوضع المزيد من علاماتنا التجارية على شبكة الإنترنت وإطلاق تطبيقات هاتفية لخدمة العملاء وفق تفضيلاتهم الخاصة، وجودنا عبر الإنترنت ساعدنا للوصول إلى المزيد من الزبائن".

وأشار موريس إلى تواجد المجموعة بقوة في الرياض وجدة ولكن ليس في باقي السعودية، موضحا أن الإنترنت يساعدنا للوصول إلى المزيد من المجتمعات الصغيرة.

وهناك حماس كبير واستثمارات عدة في قطاع التجارة الإلكترونية، ولكن هل سيخفت هذا الحماس مع شبه العودة إلى الحياة الطبيعية

أشار موريس إلى أن دور المحال التجارية تغير، لاسيما بفترة تفشي الوباء وما بعدها، موضحا أن العملاء لديهم الآن سبب للذهاب إلى المتجر الإلكتروني في مهمة محددة بدلاً من الذهاب إلى المول والنظر إلى البضاعة فقط.

وتابع: "نرى إقبالا أقل على المول بشكل عام وبالتالي أشخاص أقل يمرون بمتاجرنا بشكل عام ولكن أولئك الذين يأتون يقومون بالشراء فعلاً، المحلات أصبحت مفيدة أيضاً للزبائن لاستلام المشتريات التي قاموا بها عبر الإنترنت حيث لا يرغب الجميع بانتظار عامل التوصيل أو مخاطرة ترك البضاعة على أبواب منازلهم".

ورفع شركة الاستشارات Kearney توقعاتها لحجم سوق التجارة الإلكترونية في منطقة الخليج من 21 مليار دولار في عام 2020 إلى 24 مليار دولار.

ويعني هذا أن سنة واحدة اختصرت عقداً من الزمان، إذ سجلت دول المنطقة بقيادة السعودية والإمارات أكبر نمو في التجارة الإلكترونية.

ومن المتوقع أن تبلغ سوق التجارة الإلكترونية في السعودية 13 مليار دولار بنهاية العام الحالي، بارتفاع بأكثر من 18% عن العام الفائت، و21 مليار دولار بنهاية عام 2025.

وتوقع التقرير أن ترتفع التجارة الإلكترونية إلى 10 مليارات دولار بنهاية العام الحالي بارتفاع 43% عن العام الماضي، و17 مليار دولار بنهاية عام 2025.