.
.
.
.
فيروس كورونا

جائحة كورونا قلصت متوسط العمر المتوقع بأكبر نسبة منذ الحرب العالمية

الدراسة شملت 29 دولة.. والرجال كانوا الأكثر تأثراً

نشر في: آخر تحديث:

خفضت جائحة كوفيد-19 متوسط العمر المتوقع في عام 2020 بأكبر قدر منذ الحرب العالمية الثانية، وفقا لدراسة جامعة أكسفورد، حيث انخفض متوسط العمر المتوقع للرجال في أميركا بأكثر من عامين.

وانخفض متوسط العمر المتوقع بأكثر من ستة أشهر مقارنة بعام 2019 في 22 دولة من أصل 29 دولة تم تحليل بيانات سكانها في الدراسة، التي شملت أوروبا والولايات المتحدة وتشيلي، وكان هناك انخفاض في متوسط العمر المتوقع في 27 دولة من أصل 29 دولة بشكل عام.

أضافت الجامعة أن معظم التخفيضات في متوسط العمر المتوقع في مختلف البلدان يمكن أن تكون مرتبطة بوفيات فيروس كورونا الرسمية. حيث أظهر إحصاء لـ"رويترز" أنه تم الإبلاغ عما يقرب من 5 ملايين حالة وفاة بسبب فيروس كورونا حتى الآن.

وقالت المؤلفة الرئيسية للورقة البحثية، المنشورة في المجلة الدولية لعلم الأوبئة، الدكتورة ريدي كاشياب: "حقيقة أن نتائجنا تسلط الضوء على مثل هذا التأثير الكبير الذي يُعزى مباشرة إلى فيروس كورونا، تظهر مدى الصدمة المدمرة للعديد من البلدان".

كان هناك انخفاض أكبر في متوسط العمر المتوقع للرجال مقارنة بالنساء في معظم البلدان، مع أكبر انخفاض بين الرجال الأميركيين، الذين شهدوا انخفاض متوسط العمر المتوقع بمقدار 2.2 سنة مقارنة بعام 2019.

بشكل عام، كان التأثير أكبر على الرجال في أكثر من 15 دولة، مقارنة بالنساء في 11 دولة. وقد قضى ذلك على التقدم في معدل الوفيات الذي تم إحرازه في السنوات الخمس الماضية.

وفي الولايات المتحدة، كان الارتفاع في معدل الوفيات بشكل رئيسي بين من هم في سن العمل وأولئك الذين تقل أعمارهم عن 60 عاماً، بينما في أوروبا، ساهمت الوفيات بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً بشكل أكبر في زيادة معدل الوفيات.

وناشدت كاشياب المزيد من البلدان، بما في ذلك الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط، لإتاحة بيانات الوفيات من أجل مزيد من الدراسات.

وقالت: "إننا ندعو بشكل عاجل إلى نشر وإتاحة المزيد من البيانات المصنفة من أجل فهم أفضل لتأثيرات الوباء على مستوى العالم".