.
.
.
.
خاص

دانة غاز لـ"العربية.نت": استثمرنا مليار دولار باتفاقية أخلت بها إيران

محكمة دولية أقرت تعويضاً بـ 607.5 مليون دولار عن أول 8 سنوات ونصف السنة من عمر الاتفاقية

نشر في: آخر تحديث:

قالت شركة دانة غاز لـ "العربية.نت" إن شركة نفط الهلال التابعة لها استثمرت نحو مليار دولار لإنشاء البنية التحتية ومعمل لمعالجة الغاز وغيرها من التجهيزات، ضمن اتفاقية لمد الغاز التي أخلت بها إيران، وفقا لرئيس علاقات المستثمرين بالشركة لمحمد المبيضين.

وأضاف أن الحكم الذي صدر مؤخرا يشمل 8 أعوام ونصف العام من عمر الاتفاقية التي تصل إلى 25 عاما، مشيرا إلى أن شركته رفعت دعوى قضائية للحصول على تعويض للمدة المتبقية من العقد وهي 16 عاما ونصف العام.

وأوضح أن المطالبات في الدعوى الثانية أكبر بكثير من المبلغ الصادر به حكم الفترة الأولى، رافضا الإفصاح عن قيمة التعويض الذي طلبته الشركة مقابل الأضرار التي لحقت بها بسبب الإخلال بالاتفاقية.

وفي الوقت نفسه، رجح مصدر في تصريحات لـ"العربية.نت" أن التعويضات عن الـ 16.5 عام المتبقية من الاتفاقية ستتجاوز مليار دولار.

وكشفت شركة دانة غاز، اليوم الثلاثاء، أن هيئة التحكيم الدولية قد أصدرت حكمها النهائي في موضوع التحكيم الأول، ملزمة الشركة الإيرانية الوطنية للنفط بدفع التعويض، وأن المبلغ الواجب سداده مقابل الأضرار لصالح دانة غاز هو 607.5 مليون دولار (2.23 مليار درهم).

وبذلك يكون هذا التحكيم الأول الذي يغطي السنوات الثماني والنصف الأولى من الـ 25 عاماً المتعاقد عليها في إطار اتفاقية بيع الغاز، وتحديداً من 2005 وحتى 2014، قد انتهي.

وكانت نفط الهلال قد أعلمت الشركة بصدور الحكم النهائي بتعويض الأضرار في التحكيم الأول ضد الشركة الإيرانية الوطنية للنفط.

وبدأت إجراءات التحكيم الأول في 2009 وأصدر في سياقه حكم تعويض للمسؤولية في 2014.

وتُعقد في الوقت الحالي عملية التحكيم الثانية للفترة من عام 2014 وحتى عام 2030، وتم تحديد موعد جلسة الاستماع النهائية في أكتوبر من العام القادم 2022 في باريس، ويتوقع أن يصدر الحكم النهائي بتعويض الأضرار في العام 2023.

وقالت الشركة إن مبلغ 607.5 مليون دولار (2.23 مليار درهم) المستحق حاليا لدانة غاز سيعزز مركزها المالي إلى حد كبير.