.
.
.
.
إكسبو

هذه القطاعات الأكثر استفادة من "إكسبو دبي"

توقعات بقفزة كبيرة في أداء سهم أدنوك للحفر

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس إدارة الأصول في ضمان للاستثمار، علي العدو، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الخميس، إن معرض "إكسبو دبي"، سيكون له تأثير إيجابي على نمو الاقتصاد الإماراتي، وأيضاً تأثير إيجابي على عدد من الشركات والقطاعات لاسيما القطاعات المرتبطة بالسياحة والسفر والمولات والفنادق وأيضاً قطاعا الاتصالات والعقارات.

وأضاف علي العدو أن من الشركات المستفيدة شركة إعمار العقارية، لاسيما قطاعات المولات والضيافة بها.

وأوضح أن قطاع السفر رغم أنه لا يزال يعاني بسبب تداعيات كورونا، لكن فترة إكسبو يمكن أن تساعد الشركات بالقطاع على التعافي.

وذكر رئيس إدارة الأصول في ضمان للاستثمار أن قطاع الاتصالات في تحسن وسيتأثر إيجاباً بانعقاد إكسبو دبي، وأيضاً قطاع العقارات حيث تدعم البنية التحتية في الإمارات المصنفة الأفضل عالميا تشجع الزائرين لشراء العقارات والاستقرار في الإمارات، لاسيما أن إكسبو يشجع المستثمرين على وجود إقامة لديهم في دبي.

ومن ناحية أخرى، توقع علي العدو، قفزة كبيرة في أداء سهم أدنوك للحفر، في أول يومين تداول له، لأن إدراج السهم تم بتقييم محفز للمستثمرين ولذلك تم تغطيته 31 مرة، ووفقاً للتقييم نرى أن أداء الشركة سيكون جيد لا سيما في أول فترة، وأيضاً أن توزيعات أرباحها ستكون عالية مقارنة بالسوق.

تستضيف مدينة دبي معرض إكسبو 2020، للمرة الأولى في الشرق الأوسط، الذي سيفتح أبوابه للزوار غداً الأول من أكتوبر، بعد حفل افتتاحي ضخم منتظر مساء اليوم.

المعرض الذي تأجل لفترة عام بسبب جائحة كورونا، والذي كلّف سبعة مليارات دولار، ينطلق بمشاركة 192 دولة من حول العالم، ويعتبر الحدث العالمي الأكبر منذ تفشي الوباء.

ويستهدف "إكسبو 2020" في دبي جذب 25 مليون زائر خلال فترة انعقاده التي تنتهي في 31 من مارس 2022.