.
.
.
.
البورصة المصرية

هل يكون اكتتاب "إي فاينانس" طوق النجاة للبورصة المصرية؟

السوق يتداول فوق مستوى 10350 نقطة

نشر في: آخر تحديث:

قال عضو مجلس إدارة إيليت للاستشارات المالية محمد كمال، إن موجه الهبوط الأخيرة للمؤشر الرئيسي للبورصة المصرية بدأ مع تصاعد الإعلان عن تطبيق ضريبة الأرباح الرأسمالية ليهبط المؤشر من مستوى 10800 نقطة إلى 10350 نقطة في جلسة أمس الأحد.

وأضاف كمال في مقابلة مع العربية، أن الإعلانات المتتالية عن الضريبة أثرت سلبا على البورصة وهبطت بها إلى المستوى الحالي الذي يعد مستوى دعم هام للسوق.

وأوضح أن السوق بدأ يرتدد مرة أخرى مستهدفا مستوى 10400 ثم 10500 نقطة.

ويرى كمال أنه مع عودة جلسات مجلس النواب المصري ستكون هناك مناقشات بين اللجان النيابية المشكلة في مجلس النواب المصري مع توقعات بتبني بعض النواب داخل البرلمان تقديم طلب إحاطة لوزير المالية للبت في ضريبة الأرباح الرأسمالية والوصول إلى حل مرضي لأطراف السوق والاقتصاد المصري على حد سواء.

وبالنسبة لطرح إي فاينانس المرتقب يوم الأربعاء المقبل، أفاد كمال، بأن المستثمرين والمؤسسات والأفراد العاديين يأملون أن يكون هذا الطرح طوق النجاة لخروج البورصة المصرية من النطاق العرضي الذي تمر به حاليا.

ولفت كمال إلى أن شركة إي فاينانس من الشركات الكبيرة التي تحقق أرقاما جيدة جدا بالميزانية، ويمكنها أن تحقق عوائد أفضل عند المقارنة مع شركة فوري المدرجة بالسوق والتي نجد أنها حققت نمو بالسعر السوقي للسهم بنسبة 222%.

وأوضحت أن إي فاينانس تعد الأفضل من ناحية الجدارة المالية إذ حققت أرباحا بنحو 940 مليون جنيه بالنتائج المالية الأخيرة، قياسا على 700 مليون جنيه لشركة فوري.