.
.
.
.
اقتصاد الإمارات

أرقام كابيتال للعربية: نتوقع إقبالاً كبيراً على السندات السيادية الإماراتية

يتوقع أن تبدأ الإمارات تسويق أول سندات اتحادية دولارية هذا الأسبوع

نشر في: آخر تحديث:

قالت المديرة التنفيذية لإدارة الأصول والدخل الثابت في أرقام كابيتال، زينة رزق، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الثلاثاء، إن توجه الإمارات لإصدار سندات رغم أن القانون المنظم لذلك موجود منذ مدة، يعود إلى العمل على تعميق سوق السندات بالدولة، والاستفادة من العائد المنخفض على الإصدارات بالدولار حالياً قبل توقف الفيدرالي الأميركي عن برنامج شراء السندات.

وأضافت زينة رزق، أنه يتوقع إصدار سندات دولارية يلحقها إصدار سندات بالدرهم الإماراتي وهو ما يعمل على عمق أكبر بالسوق المحلي.

ويتوقع أن تبدأ الإمارات تسويقِ أول سندات اتحادية دولارية هذا الأسبوع، بقيمة تتراوح ما بين 3 مليارات و3.5 مليار دولار، وقامت بتعيين بنوك لهذا الغرض، بحسب وثيقة اطلعت عليها وكالة رويترز.

وسيكون الإصدار بآجال 10 و20 و40 عاما، وهي الشريحة التي ستتضمن سندات Formosa مزدوجة الإدراج وتشملُ قائمةُ البنوك التي تقدم المشورةَ للحكومة الإماراتية بنك أبوظبي الأول وسيتي وستاندرد تشارترد وJPMorgan وبنك أوف أميركا.

وكانت الحكومةُ قد أصدرت قانونًا عام 2018 يسمحُ للحكومةِ الاتحادية بإصدار أدوات الدين السيادية.

وأشارت المدير التنفيذي لإدارة الأصول والدخل الثابت في أرقام كابيتال، إلى أن تصنيف الإصدار يوازي تصنيف أبوظبي، لكن التسعير يتوقع أن يكون أعلى من تسعير سندات أبوظبي، ويتوقع وجود شهية كبيرة من المستثمرين وتغطية الإصدار عدة مرات وبالتالي التسعير قد يكون عند الحد الأدنى للتكلفة.

يشار إلى أن موديز منحت برنامجَ السندات العالمية متوسطة الأجل للحكومة الإماراتية تصنيفَ Aa2 والذي سيشملُ إصداراتٍ بعملات متعددة واستحقاقات متنوعة.

وسندات Formosa هي سندات تصدر في تايوان بعملة أجنبية.

وتوقعت زينة رزق، أن يبدأ الفيدرالي الأميركي في تقليص برنامج التحفيز النقدي، وبالتالي سوف ترتفع على إصدارات السندات في العالم، لكن لن يكون تأثيرها مشابه لما حدث في عام 2016، وسيتسبب ذلك في تباطؤ الإصدارات لكنه لن يوقفها.

من ناحية أخرى، ذكرت أن ارتفاع العائد عن السندات الدولارية المصرية مؤخراً، يعود إلى أن إصدار مصر كان يوم الخميس، وقفز العائد على السندات يوم الجمعة، وكان إصدار مصر أكبر من المعتاد، وتسبب كل ذلك في زيادة العائد، لافتة إلى أن مصر من الأسواق الأفضل في عوائد السندات بالمنطقة.