.
.
.
.
فيسبوك

هل توجد علاقة بين العاملين وتوقف "فيسبوك"؟

وسط موجة اعتراض كبيرة من العاملين السابقين في فيسبوك ضد سياساته

نشر في: آخر تحديث:

قال خبير تكنولوجيا معلومات وعضو غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات، أحمد صبري، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الثلاثاء، إن شركة فيسبوك صرحت بأن العطل يعود إلى تغيير "domain name" هو ما يشبه الكود الذي يصل إلى "السيرفر"، لكن من المعروف أن أي تغيير في "domain name" يأخذ أكثر من 4 ساعات لتوقف الخدمة بالتتابع في العالم، لكن ما حدث أمس هو إغلاق تام في لحظات متسارعة بأنحاء العالم، موضحا ": الـdomain name لا يتسبب في ذلك، لأنه يوقف الخدمة على مدار 4 ساعات بالتتابع بين الدول".

وأضاف أحمد صبري، أن تعطل أمس يحدث عندما يوجد سقوط للسيرفرات الرئيسية المسؤولة عن "domain name"، وفي تلك الشركات الكبرى يوجد مئات السيرفرات.

وأوضح أنه قد يكون السبب تخريبا من الداخل وسط موجة اعتراض كبيرة من العاملين السابقين في فيسبوك ضد سياساته، وأيضاً بعض العاملين من داخل المنظومة.

وذكر خبير التكنولوجيا، أن منصات التواصل الاجتماعي كانت تعيش في حرية مطلقة لا سيما في الولايات المتحدة، وتعليق البيت الأبيض أمس بأن مواقع التواصل يجب وضع قواعد لها وحوكمتها، لأن أمس توقفت حياة الكثير من البشر، وفقدوا التواصل المعتاد مع بعضهم، وعادوا إلى طرق المراسلة القديمة التقليدية.

وتساءل أحمد صبري عن دور الأمم المتحدة لتنظيم قواعد الإنترنت وحوكمته بعد ما حدث أمس.

كانت فيسبوك قد ذكرت في بيان اليوم الثلاثاء، أن تعديلات خاطئة في الإعدادات كانت السبب الرئيسي وراء العطل الذي تسبب في حرمان 3.5 مليار مستخدم لمدة نحو ست ساعات من دخول مواقع فيسبوك وإنستغرام وواتساب.

كما أوضحت بحسب ما أفادت رويترز، أن "فرقها الهندسية اكتشفت أن تعديلات على أجهزة التوجيه "الراوتر" الرئيسية التي تنسق الحركة بين مراكز البيانات تسببت في مشاكل أدت إلى توقف الاتصال".

يذكر أن انقطاع خدمات فيسبوك وإنستغرام وواتساب التابعين لها وقع حوالي الساعة 1200 ظهرا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1600 بتوقيت غرينتش، ثم بدأت الخدمات تعود تدريجيا حوالي الساعة 0545 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة.