.
.
.
.
اقتصاد الإمارات

الإمارات.. مركبة فضائية تستكشف كويكب الزهرة برحلة الـ 5 سنوات

المشروع الفضائي الجديد يستكشف حقائق علمية عن تشكّل المجموعة الشمسية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت دولة الإمارات مهمة جديدة في مجال الفضاء تتضمن بناء مركبة فضائية إماراتية تقطع رحلة مقدارها 3.6 مليار كيلومتر تصل خلالها كوكب الزهرة وسبع كويكبات ضمن المجموعة الشمسية وتنفذ هبوطاً تاريخياً على آخر كويكب ضمن رحلتها التي تستمر خمس سنوات.

ينطلق المشروع الفضائي الإماراتي لاستكشاف كوكب الزهرة وحزام الكويكبات داخل المجموعة الشمسية إيذاناً ببدء رحلة فضائية علمية لقطع 3.6 مليار كيلومتر في الفضاء العميق والوصول إلى كوكب الزهرة وحزام الكويكبات ضمن المجموعة الشمسية، وتحقيق أول هبوط عربي على كويكب يبعد عن كوكب الأرض 560 مليون كيلومتر، لتكون الإمارات أول دولة عربية ورابع دولة عالمياً ترسل مهمة فضائية لكوكب الزهرة وحزام الكويكبات في المجموعة الشمسية.

يستكشف المشروع الفضائي الإماراتي الجديد حقائق علمية عن تشكّل المجموعة الشمسية. وذلك بعدما نجحت الإمارات في فبراير 2021 في تحقيق إنجاز تاريخي بإرسال أول مسبار عربي إلى مدار المريخ في فبراير الماضي، وكانت خامس دولة في العالم تصل إلى الكوكب الأحمر.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي : "مسيرة دولة الإمارات في مجال الفضاء لا تزال في بدايتها.. ورحلاتنا مستمرة.. واستكشافاتنا لن تتوقف.. وطموحات شبابنا ليس لها سقف". مضيفا أن لدى الإمارات "مشاريع لتخريج علماء فضاء ورواد فضاء وبناء مركبات فضاء، وثلث نجوم السماء تحمل أسماء عربية لأننا كنا هناك".

أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي: " كوادرنا ومواهبنا المواطنة ومؤسساتنا الأكاديمية والبحثية التي حققت إنجازات نوعية في قطاع الفضاء قادرة على تولي مهمة المشروع الفضائي الجديد".

تستهدف "مهمة الإمارات لاستكشاف كوكب الزهرة وحزام الكويكبات" استكشاف مجموعة كويكبات داخل المجموعة الشمسية لم تصل إليها أية مهمة فضائية من قبل وفهم ظروف تشكّل المجموعة الشمسية بدراسة حزام الكويكبات.

تسهم "مهمة الإمارات لاستكشاف كوكب الزهرة وحزام الكويكبات" في تطوير تقنيات متقدمة وابتكارات تكنولوجية في مختلف قطاعات وتخصصات وعلوم الفضاء.