.
.
.
.
سوق السعودية

"مضاء للاستثمار" للعربية: نتوقع ارتفاع أرباح "تداول السعودية" لـ900 مليون ريال

سوق السعودية تقترب من الانضمام لأكبر 10 أسواق عالمياً

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي للاستثمار في مضاء للاستثمار، ثامر السعيد، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الخميس، إنه بالنظر إلى أرباح مجموعة تداول السعودية البالغ نحو 500 مليون ريال في 2020، فإن مضاعف الربحية يكون فوق 21 مرة، لكن نشاط السوق المرتفع حالياً سوف ينعكس على الإيرادات وصافي الربح، لا سيما أن رسوم الوساطة من العمليات وقيم التداول تمثل 70% من إجمالي الإيرادات والأرباح.

تقترب "تداول السعودية" من الإعلان عن خطط لطرح عام أولي طال انتظاره، يمكن أن يقيمها بما يصل إلى 4 مليارات دولار (15 مليار ريال)، وفقًا لما نقلته وكالة "بلومبرغ" عن أشخاص مطلعين على الأمر.

وتوقع ثامر السعيد، أن تقفز أرباح "تداول السعودية" إلى ما بين 800 إلى 900 مليون ريال خلال العام الحالي.

وأضاف أنه مع الإقبال الكبير من المستثمرين على الاكتتابات حالياً وتعطش المؤسسات وإقبال الأفراد فقد يكون طرح "تداول السعودية" أعلى من القيمة المذكورة البالغة 4 مليارات دولار، لأن ظروف السوق أفضل حالياً.

وأوضح أن "تداول" تعتبر جديدة من حيث القطاع والآلية، لكنها شركة قريبة من الناس ومعروفة.

وتابع: "السوق نشط والمستثمرين جاهزين للاكتتاب في طرح "تداول" إذا كان الإدراج سيبدأ خلال فترة قريبة طالما أن نفسية المستثمرين جيدة".

وقال الرئيس التنفيذي للاستثمار في مضاء للاستثمار، إن القيمة السوقية لسوق الأسهم السعودية حالياً نحو 2.8 تريليون دولار، وبذلك "نحن قريبون جدا لنكون ضمن أكبر 10 أسواق في القيمة السوقية عالمياً. وسوق بهذا الحجم يستحق أن يكون متداول ومتاح للمستثمرين ويحظى بشفافية وحوكمة أكبر".

وأوضح أن السوق السعودية هي الأكبر في الشرق الأوسط والأكثر نشاطاً وذلك يجعلها من الأسواق الأكثر تقدما بحكم الحجم ونشاط التداول والبنية التحتية المجهزة، لذلك لا يمكن مقارنتها بأي أسواق في المنطقة وإنما مع أسواق أكثر تقدماً.

وعن توقعاته بشأن أداء سوق السعودية، قال ثامر السعيد، إن نفسية المتعاملين جيدة حالياً، وأيضاً أحجام التداول جيدة بمتوسط بين 7 إلى 10 مليارات ريال، ومع اقتراب فترة إعلان نتائج الشركات يكون الحظر والتذبذب والتحرك الأفقي سيد الموقف انتظارا لسماع نتائج الشركات المعلنة، وهل ستكون هناك استمرارية في نمو أرباح الشركات المدرجة وبالتالي تدعم مسار السوق إلى الارتفاع أم ستكون هناك تهدئة لبعض الوقت طالما الأساسيات لا تتغير.