.
.
.
.
تسلا

تسلا تقترب من إنتاج أولى سياراتها في برلين.. وعائق صغير قد يوقفها

حجم الإنتاج سيصل إلى 5000 سيارة بنهاية العام المقبل

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إيلون ماسك، إن أولى السيارات التي ستخرج من مصنع تسلا الجديد في برلين، ربما ستكون في وقت مبكر من الشهر المقبل، لكنه أضاف أن حجم الإنتاج المستهدف سيستغرق وقتاً أطول بكثير لتحقيقه.

ويأمل ماسك في الحصول على الضوء الأخضر في الأسابيع المقبلة لبدء الإنتاج في الموقع.

يأتي ذلك، فيما ستغلق أحدث المشاورات حول المخاوف العامة بشأن موقع المصنع في 14 أكتوبر، وبعد ذلك ستتخذ وزارة البيئة الألمانية قرارها.

وقال ماسك لجمهور في موقع المصنع: "بدء الإنتاج أمر رائع، لكن الحجم هو الجزء الصعب". "سيستغرق الوصول إلى حجم الإنتاج وقتاً أطول مما استغرقه بناء المصنع".

وأضاف أن حجم الإنتاج سيصل إلى 5000 أو "نأمل 10000" مركبة في اليوم، وستكون خلايا البطاريات هناك بكميات كبيرة بحلول نهاية العام المقبل.

كما دافع عن المصنع ضد منتقدي تأثيره البيئي، قائلاً إنه يستخدم مياه "قليلة نسبياً" وأن إنتاج خلايا البطارية يخضع لمعايير الاستدامة.

بدوره، قدر وزير الاقتصاد في ولاية براندنبورغ فرص حصول المصنع على الموافقة للعمل بنسبة 95%.

وقدمت شركة تسلا خططاً لاستثمار 5 مليارات يورو (5.8 مليار دولار) في مصنع للبطاريات بسعة 50 جيجاوات في الساعة بجوار الموقع، متجاوزاً موقع فولكسفاغن الذي تبلغ طاقته 40 جيجاوات في الساعة في سالزغيتر.

وقال ماسك إن تسلا كانت قلقة من أن تعيين عدد كافٍ من الموظفين سيكون مشكلة، داعياً الناس إلى التقدم من "جميع أنحاء أوروبا".

ويأمل ماسك أن يصل مصنع البطاريات إلى حجم الإنتاج بنهاية العام المقبل.