.
.
.
.
شركات

تغير كبير في سياسة أمازون نحو موظفيها.. هذا ما فعلته!

أرادت الشركة من العمال استئناف العمل المكتبي في يناير

نشر في: آخر تحديث:

ستسمح شركة أمازون، لمديري الشركة بتحديد الوقت الذي يحتاج فيه موظفو الشركة إلى العودة إلى المكتب، وإذا حدث ذلك، فسيكون تغييرا كبيرا لموقفها السابق بأن العمال يجب أن يستأنفوا العمل من المكاتب في يناير.

وقال الرئيس التنفيذي آندي جاسي في رسالة بريد إلكتروني إلى الموظفين: "نحن لا نحدد عن قصد عدد الأيام - هذا أمر يقرره المديرون مع كبار قادة فرق العمل. يجب أن تسترشد القرارات بما سيكون أكثر فاعلية لعملائنا؛ وليس من المستغرب أن نستمر في تقييمنا جميعاً من خلال الطريقة التي نقدمها للعملاء، بغض النظر عن مكان تنفيذ العمل".

ومثل العديد من الشركات، قامت أمازون بتعديل خطط العودة إلى العمل وسط طفرة في متغير دلتا قبل بضعة أشهر، حيث أرادت الشركة عودة الموظفين في أوائل سبتمبر.

وقبل شهرين، تم تأجيل هذا التوقيت إلى أوائل يناير. وفي السابق، شجعت الشركة أيضاً الموظفين على التوجه إلى المكتب على الأقل 3 أيام في الأسبوع.

يأتي ذلك، فيما أجبر الوباء الشركات على إعادة التفكير في سياساتها حول مكان عمل الأشخاص، وكانت أمازون هي الأحدث التي تشير إلى أنها منفتحة على المزيد من الأعمال التي يتم إجراؤها عن بُعد بشكل دائم.

وتوظف الشركة أكثر من 75000 شخص في منطقة سياتل، يعمل معظمهم في مجمع مقر الشركة وفي بلفيو القريبة. كما تمتلك الشركة أيضاً مكاتب رئيسية في منطقة خليج سان فرانسيسكو ومدينة نيويورك وبوسطن ومنطقة لوس أنجلوس وموقع الحرم الجامعي الجديد قيد الإنشاء بالقرب من واشنطن.