.
.
.
.
اقتصاد الإمارات

هذه تفاصيل إصدار أول سندات اتحادية إماراتية.. إقبال كبير من هذه الجنسيات

مستثمرو الشرق الأوسط استحوذوا على 39% من السندات لأجل 10 أعوام

نشر في: آخر تحديث:

قال وكيل وزارة المالية الإماراتية، يونس حاجي الخوري، إن بلاده تقلت طلبات بنحو 22 مليار دولار للاكتتاب في السندات الاتحادية التي طرحتها بقيمة 4 مليارات دولار، مشيرا إلى إقبال كبير من المستثمرين الأميركيين والآسيويين على السندات طويلة الأجل.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي اليوم أن الإقبال الكبير على باكورة إصداراتها الاتحادية يدل على الجدارة الائتمانية العالية التي تتمتع بها الدولة في الأسواق العالمية، كما أن التصنيف الائتماني المرتفع للدولة منح هذه السندات ميزة تنافسية عالية.

وذكر أن الإمارات طرحت سندات لأجل 10 أعوام بمليار دولار بعائد 70 نقطة أساس فوق عائد السندات الأميركية عند نفس الأجل.

وأوضح الخوري أن السندات التي طرحتها لأجل 20 عاما، البالغ قيمتها مليار دولار، بلغ العائد عليها 105 نقاط أساس فوق عائد السندات الأميركية عن نفس الأجل، مشكلة معيار جديد لمصدري السندات، خاصة وأن دولة الإمارات هي أول دولة تقوم بإصدار سيادي قياسي بالدولار الأميركي لمدة 20 عاما.

وأشار إلى أن سندات فورموزا لأجل 40 عاما، والتي بلغت قيمتها ملياري دولار، بلغ العائد عليها 3.25% في تايوان، لمجموعة من المقترضين الأجانب والمقومة بعملات أخرى غير الدولار التايواني، لتحقق بذلك أعلى توزيع على الإطلاق في منطقة آسيا لإصدار مرجعي طويل الأجل بالدولار الأميركي من قبل جهة سيادية، حيث تم إيداع أكثر من 70٪ من السندات مع مستثمرين آسيويين.

وفوضت وزارة المالية كلا من بنك أبوظبي التجاري، و"بنك أوف أميركا سيكيوريتيز"، و"سيتي جروب جلوبال ماركتس"، وشركة "الإمارات دبي الوطني كابيتال"، وبنك أبوظبي الأول، وبنك "اتش اس بي سي"، و"جي بي مورجان"، وبنك المشرق، و"ستاندرد تشارترد" لتولي كمدراء للاكتتاب ومديرين للطرح، وذلك بهدف تولي مسؤولية ترتيب جلسات الاكتتاب مع المستثمرين الدوليين.

جنسية المستثمرين

وعن التخصيص الجغرافي، فقد جاء لشريحة الـ 10 أعوام بنسبة 39% للمستثمرين من منطقة الشرق الأوسط، و21% للمستثمرين الأمريكيين، و20% للمستثمرين الآسيويين، و12% للمستثمرين من المملكة المتحدة، و8% للمستثمرين الأوروبيين.

أما التخصيص الجغرافي لشريحة الـ 20 عاماً، فكان بنسبة 43% للمستثمرين الأمريكيين، و26% للمستثمرين من منطقة الشرق الأوسط، و18% للمستثمرين من المملكة المتحدة، و9% للمستثمرين الأوروبيين، و4% للمستثمرين الآسيويين.

وجاء التخصيص الجغرافي لشريحة سندات فورموزا ثنائية الإدراج لمدة 40 عاماً بنسبة 71% للمستثمرين الآسيويين، و10% للمستثمرين من المملكة المتحدة، و9% للمستثمرين الأمريكيين، و5% للمستثمرين الأوروبيين، و5% للمستثمرين من منطقة الشرق الأوسط.

فئات المستثمرين

وتنوع التخصيص النهائي لأنماط المستثمرين في توزيع سندات الـ 10 أعوام بنسبة 35% للبنوك والبنوك الخاصة و33% لمديري الصناديق الاستثمارية و20% لصناديق التقاعد والمصارف المركزية و12% لمستثمرين ضمن قطاع التأمين.

أما التخصيص النهائي لأنماط المستثمرين في توزيع سندات الـ 20 عاماً بنسبة 66% لمديري الصناديق الاستثمارية و21% للبنوك والبنوك الخاصة و12% لمستثمرين ضمن قطاع التأمين و1% لصناديق التقاعد والمصارف المركزية.

هذا وقد جاء التخصيص النهائي لأنماط المستثمرين في توزيع سندات فورموزا ثنائية الإدراج لمدة 40 عاماً بنسبة 59% لمستثمرين ضمن قطاع التأمين و23% لمديري الصناديق الاستثمارية و16% لصناديق التقاعد والمصارف المركزية و2% للبنوك والبنوك الخاصة. ومن المزمع طرح سندات فورموزا ثنائية الإدراج في كل من بورصة ناسداك دبي وسوق لندن للأوراق المالية (LSE).