.
.
.
.
اقتصاد الإمارات

وزارة التغير المناخي الإماراتية: نطمح أن تشمل مبادرة الحياد المناخي كل غازات الاحتباس

خطط للقطاع الصناعي للتحول إلى الكهرباء في الصناعة

نشر في: آخر تحديث:

قال قيس السويدي مدير إدارة التغير المناخي بوزارة التغير المناخي والبيئة في الإمارات، إن دولة الإمارات تطمح أن تتضمن المبادرة الاستراتيجية لدولة الإمارات لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050 جميع غازات الاحتباس الحراري.

وأضاف في حديثه لـ "العربية" أن الإمارات تعهدت ضمن اتفاق باريس بخفض انبعاثاتها بنسبة الربع بحلول عام 2030، عبر العديد من الخطط التي تشمل التحول نحو الطاقة النظيفة والنووية والشمسية، مع تحسين كفاءة الطاقة 20% بحلول 2030.

وذكر أن دولة الإمارات لديها خطط للقطاع الصناعي للتحول إلى الكهرباء في الصناعة بدل الاعتماد على الوقود الأحفوري، بجانب التوجه نحو النقل المستدام المتمثل في مشاريع مثل قطار الاتحاد ومشاريع المترو، بجانب قطاع النفايات التي تصدر عنه انبعاثات كبيرة.

وذكر أن دولة الإمارات تتطلع في قمة غلاسكو للتغير المناخي إلى الانتهاء من صياغة كل اتفاقيات باريس خاصة المادة السادسة المتعلقة بأسواق الكربون الدولية والتي مازال عليها خلاف إلى الآن، كما تتطلع إلى إنهاء الخلافات والمفاوضات التي كان من المفترض التوصل إلى حل بشأنها منذ عامين.

وأوضح أن الجانب الآخر في القمة سيكون متعلقا بالدول النامية والدعم من الدول المتقدمة لها ونقل الخبرات والتقنيات إليها.