.
.
.
.
فيروس كورونا

وفيات كورونا تتراجع لأدنى مستوياتها خلال عام وتسجل هذا الرقم!

الصحة العالمية: 56 دولة فشلت في تطعيم 10% من سكانها بنهاية سبتمبر

نشر في: آخر تحديث:

قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إن وفيات كوفيد-19 تراجعت إلى أدنى مستوى لها منذ عام تقريباً الأسبوع الماضي عندما يقرب من 50 ألف حالة وفاة.

وتراجعت الوفيات الناجمة عن فيروس كوفيد في كل منطقة باستثناء أوروبا، لكن لا تزال دول العالم النامي تعاني من عدم المساواة في اللقاحات.

وقال تيدروس إن 56 دولة لم تصل إلى هدف منظمة الصحة العالمية المتمثل في تطعيم 10% من سكانها ضد كوفيد بحلول نهاية سبتمبر، مضيفاً أن الوفيات المبلغ عنها كانت الأعلى في البلدان التي لديها أقل إمكانية للحصول على اللقاح.

وأضاف تيدروس في مؤتمر صحافي حول فيروس كورونا: "لا يزال مستوى مرتفعاً بشكل غير مقبول، ما يقرب من 50 ألف حالة وفاة في الأسبوع. والعدد الحقيقي أعلى بالتأكيد".

كما أشار تيدروس إلى أن 3 دول - بوروندي وإريتريا وكوريا الشمالية - لم تبدأ بعد في توزيع اللقاحات، مشيراً إلى أن غالبية الدول الـ 56 التي تقل معدلات التطعيم فيها عن 10% موجودة في إفريقيا. نصف الدول الإفريقية البالغ عددها 52 التي حصلت على لقاحات كوفيد قامت بتحصين 2% أو أقل من سكانها بالكامل، وفقاً لتقرير منظمة الصحة العالمية في 30 سبتمبر.

وقال تيدروس يوم الخميس الماضي إن البلدان ذات الدخل المرتفع والمتوسط قد استخدمت 75% من جميع جرعات كوفيد التي تم تطويرها خلال الوباء، بينما تم تطعيم أقل من 5% من سكان إفريقيا بشكل كامل. ودعا يوم الأربعاء الدول الغنية إلى التوقف عن توزيع جرعات كوفيد المعززة للمساعدة في تحقيق هدف منظمة الصحة العالمية المتمثل في تحصين 40% من كل دولة بحلول نهاية العام.

وأضاف تيدروس: "الوصول إلى 40% يحتاج إلى مقاربة تشمل الحكومة بأسرها والمجتمع بأسره، والذي يعتمد على القيادة السياسية وقيادة المجتمع المدني".

فيما ندد مسؤولو منظمة الصحة العالمية بالانتشار العالمي لمعززات كوفيد لأسابيع على أمل إعادة تخصيص فائض اللقاحات للبلدان منخفضة الدخل ومنع ظهور حالات تفشي ومتغيرات في المستقبل. وانضم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش إلى إحاطة منظمة الصحة العالمية حول كوفيد الأسبوع الماضي لإدانة عدم المساواة في اللقاحات العالمية باعتبارها "غير أخلاقية" و"غبية"، مضيفاً أن معدلات التطعيم المنخفضة في جنوب العالم يمكن أن تغذي طفرة متغيرات كوفيد المقاومة للقاحات.

تشير الأبحاث من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إلى أن الأفراد غير المحصنين أكثر عرضة 11 مرة للوفاة من كوفيد و10 مرات أكثر عرضة للاحتياج إلى المستشفى بسبب أعراضهم.