.
.
.
.
شركات

لهذه الأسباب قفزت استثمارات الشركات الناشئة بالمنطقة 3000% في سبتمبر

لأول مرة تحتل مصر الصدارة من حيث مبلغ الاستثمار عند 161.5 مليون دولار

نشر في: آخر تحديث:

جمعت الشركات الناشئة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نحو 338 مليون دولار عبر 37 صفقة في سبتمبر الماضي، بزيادة قدرها 111% على أساس شهري، زيادة هائلة بنسبة 3000% مقارنة بشهر سبتمبر 2020.

ولأول مرة تحتل مصر الصدارة من حيث مبلغ الاستثمار عند 161.5 مليون دولار عبر تسع صفقات. أكبرها 120 مليون دولار، استثمارات حصل عليها تطبيق MNT حالاً الذي يقدم خدمات لأكثر من 4 ملايين عميل يعانون من نقص الخدمات البنكية في مصر منهم 1.8 مليون مقترض.

وقدمت الشركة أكثر من 1.7 مليار دولار من القروض، وجاءت السعودية في المركز الثاني من حيث قيمة الاستثمارات في الشركات الناشئة، بإجمالي 132 مليون دولار تم جمعها عبر تسع صفقات أكبرها لمنصة المراسلة Unifonic التي حصلت على 125 مليون دولار في جولة من السلسلة B بقيادة Softbank في الإمارات، جمعت 11 شركة ناشئة نحو 40 مليون دولار أكبرها منصة Nomad Homes لإدراج العِقارات، وجمعت 20 مليون دولار في جولة من السلسلة A برئاسة Advisors 01 وهو صندوق استثماري شارك في تأسيسه المديران التنفيذيان السابقان لتويتر Dick Costolo وAdam Bain من بين جميع الصفقات، قامت 12 شركة ناشئة بجمع استثمارات من مستثمرين أجانب.

من جانبها، قالت مؤسسة الموجز الرقمي شركاء ومضة تقرير استثمارات الشركات الناشئة، رشا غلموش، في مقابلة مع "العربية"، إن فترة الـ18 شهراً الأخيرة شهدت اهتماماً كبيراً بالتكنولوجيا في جميع أنحاء العالم بسبب الجائحة، التي جعلت التحول الرقمي جزءاً لا يتجزأ من النمو واستقرار الاقتصاد العالمي وذلك ليس على مستوى المستخدمين بل على مستوى استخدام الشركات، وأيضاً تزايد اهتمام الحكومات باستخدام التكنولوجيا.

وأضافت رشا غلموش، إن النمو خلال آخر 18 شهراً يعادل النمو خلال 5 سنوات ماضية، مع اهتمام عالمي منطقي من المستثمرين ليس في دولهم فقط ولكن في جميع الدول، لأن كل شيء تحول إلى الإنترنت وأصبح الاتفاق والاجتماع عبر الإنترنت هو الأسهل للجميع.

وأوضحت أن السوق بالمنطقة جديد واستحوذ على اهتمام المستثمرين الأميركان لأن نسبة الربحية عالية لا سيما أنها سوق ناشئة.

وأشارت رشا غلموش، إلى وجود جولات استثمارية فوق 100 مليون دولار لأول مرة خلال السنة الحالية، متوقعة ظهور جولة أو جولتين لشركات ناشئة تتجاوز قيمتها 100 مليون دولار خلال الفترة الأخيرة العام الجاري، لافتة إلى النمو الكبير في قطاع التكنولوجيا للمؤسسات.

كان رأس المال الاستثماري الأميركي الأكثر نشاطًا في المنطقة، حيث شارك في ثماني صفقات.

دفعت جولة شركة Unifonic السعودية الضخمة قطاع البرامج والحلول الإلكترونية إلى المرتبة الأولى من حيث قيمة الاستثمار، لكن قطاع التجارة الإلكترونية هو الذي جذب أكبر عدد من الصفقات، وحصل على استثماراتٍ بنحو 52 مليون دولار عبر 11 صفقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة