.
.
.
.
تكنولوجيا

على بابا تناطح أمازون ومايكروسوفت بابتكار جديد

على بابا لن تقوم ببيع أحدث معالجاتها

نشر في: آخر تحديث:

أعلن عملاق التجارة الإلكترونية، علي بابا، عن أحدث معالجاتها الجديدة، اليوم الثلاثاء، وذلك لدعم أعمالها في مجال الحوسبة السحابية ومنافسة غريميها في أميركا، أمازون وميكروسوفت.

وأطلقت الشركة على المعالج الجديد اسم " Yitian 710"، والمخصص للخوادم الجديدة للشركة المسماه بـ Panjiu.

ولن تقوم الشركة ببيع المعالج ولا الخوادم إلى العملاء مباشرة، وبدلا من ذلك، سيقوم عملاء الحوسبة السحابية بشراء خدمات مبنية على التكنولوجيا الأحدث التي أعلنت عنها. وأوضحت أن هذه الخوادم مخصصة لتطبيقات الذكاء الاصطناعي والتخزين.

ولم تحدد الشركة جدولاً زمنياً لإتاحة هذه الخدمات المبنية على أحدث تكونولوجيا للشركة، وفقاً لسي إن بي سي.

ولا تعتزم شركة على بابا تصنيع أشباه الموصلات مثل المعالجات، ولكنها كانت تقوم بتصميمها، وهو نفس النهج الذي تتخذه كل من غوغل وأمازون.

وترى علي بابا أن الحوسبة السحابية من العوامل الرئيسية لنموها المستقبلي، لكنها تمثل حاليا نحوا 8% فقط من إجمالي إيرادات الشركة.

وباتت شركات التكنولوجيا العملاقة مثل أبل، وأمازون، وتسلا، وبايدو، وفيسبوك تبتعد عن شركات الرقائق القائمة وتبحث عن تصميم رقائقها من أشباه الموصلات داخلياً.

وفي الآونة الأخيرة، أعلنت شركة تسلا أنها تقوم ببناء شريحة "Dojo" لتدريب شبكات الذكاء الاصطناعي في مراكز البيانات. حيث بدأت شركة صناعة السيارات في عام 2019 في إنتاج السيارات بشرائح الذكاء الاصطناعي المخصصة التي تساعد البرامج المدمجة على اتخاذ القرارات استجابة لما يحدث على الطريق.

كما أطلقت بايدو الشهر الماضي شريحة ذكاء اصطناعي مصممة لمساعدة الأجهزة على معالجة كميات هائلة من البيانات وتعزيز قوة الحوسبة. وقالت بايدو إن شريحة "Kunlun 2" يمكن استخدامها في مجالات مثل القيادة الذاتية وأنها دخلت حيز الإنتاج الضخم.