.
.
.
.
البورصة المصرية

هذه فوائد رفع الحدود السعرية لإيقاف مؤشر إيجي إكس 100

تمت زيادتها من 5% إلى 10% ارتفاعاً أو هبوطاً

نشر في: آخر تحديث:

قالت رئيسة شركة ثري واي لتداول الأوراق المالية، رانيا يعقوب، إن المتعاملين فوجئوا في جلسة الثلاثاء الماضي بقرار إيقاف 3 أكواد لعملاء في البورصة المصرية، مما تسبب في هبوط حاد للأسهم.

وأوضحت رانيا في مقابلة مع "العربية"، أن العملاء الثلاثة كان نفذوا عمليات شراء على 3 أسهم والتي كانت عليها أعلى نسب "مارجن" في السوق، ونتيجة إغلاق المراكز الهامشية رأينا تسارعا في عملية البيع مما أدى هبوط حاد لمؤشر إيجي إكس 70.

وتابعت: "أدى ذلك لهبوط انعكس على مؤشر إيجي 100 وهبط بالحد الأقصى المسموح به للهبوط في حدود 5%، مما أدى إلى إيقاف الجلسة يوم الاثنين ليعاد فتح الجلسة مرة أخرى في أخر 3 دقائق ولكن نتيجة التسارع في البيع وعمليات الهبوط المتتالية كانت العمليات مركزة أكثر في مؤشر إيجي إكس 70 لأن أغلب أسهمه صعدت بصورة عنيفة على مدار عام ونصف ووصلت بعض أسعار الأسهم إلى مناطق فقاعات سعرية لا تتناسب مع معايير التحليل أو التقييم".

وأشار إلى أن نقل بعض الأسهم إلى جدول (د) ليس هو السبب الرئيسي في تراجعات يوم الثلاثاء الماضي، ولكن عملية النقل تعطي إفصاحا للمستثمر الذي يستثمر في هذه الأوراق أن هذه الشركات غير متناسبة مع قواعد القيد أو الإفصاح، وبالتالي تحمي المستثمرين من أي أخبار غير إيجابية تخفيها الشركة.

وحول رفع نسب الحدود السعرية للإيقاف المؤقت سواء للارتفاع أو الانخفاض لمؤشر إيجي إكس 100 من 5% إلى 10%، قالت رانيا: "إنه كان يجب أن يتم اتخاذ القرار بداية فتح الحدود السعرية لارتفاع أو انخفاض الأسهم إلى 20% في سبتمبر الماضي ولكن لم يتم اتخاذ القرار حينها".

وأكدت أن اتخاذ هذه القرار قلل من تخوفات المستثمرين الذين كانوا يسارعون في عملية البيع خوفا مع وقف التداول مع الوصول لنسبة 5% وبعد عودة السوق مرة أخرى لا يكون هناك طلبات على الشاشة.

وأفادت رانيا: "تم ترك السوق لعملية العرض والطلب، هبط السوق لأدنى مستوياته في هذه الجلسة بنسبة 5.8% ثم ارتدد مرة أخرى".