.
.
.
.
علي بابا

كم كلف خطاب رئيس شركة علي بابا المستثمرين.. بعد عام من إلقاءه؟

أثار خطاب المؤسس حملة قمع من قبل السلطات الصينية على قطاع التكنولوجيا

نشر في: آخر تحديث:

قلة من الناس كان بإمكانهم توقع الانحدار اللولبي لمجموعة علي بابا القابضة، عندما وجه مؤسسها جاك ما، انتقادات حادة للنظام المالي الصيني في أكتوبر الماضي.

ومع ذلك، بعد مرور عام، خسر عملاق التكنولوجيا 344 مليار دولار من القيمة السوقية - وهو أكبر انحدار لشركة على مستوى العالم، وفقاً للبيانات التي جمعتها بلومبرغ، واطلعت عليها "العربية.نت".

وبعد وقت قصير من الخطاب، علقت بكين إدراج ذراع التكنولوجيا المالية آنت غروب، وتابعت منذ ذلك الحين بحملة واسعة النطاق على القطاعات الأكثر حيوية في البلاد - مما تسبب في انهيار الأسهم الصينية.

وهبطت أسهم علي بابا من أعلى مستوياتها على الإطلاق في ذلك الشهر إلى أدنى مستوى قياسي لها قبل ثلاثة أسابيع في هونغ كونغ، حيث كثفت بكين تدقيقها في ممارسات الشركة وحثت على إعادة هيكلة أعمالها في مجال التكنولوجيا المالية.

وعلى الرغم من الانتعاش بنسبة 30% من 5 أكتوبر، لا يزال السهم أقل بنسبة 43% من ذروته في أكتوبر 2020.